زلزال المكسيك: بقوة 7.1 يجلب الدمار والرعب وأكثر من 200 قتيل في ذكرى الزلزال الكارثي

زلزال المكسيك mexico earthquake المدمر الذي ضرب وسط المكسيك بقوة 7.1 درجة على مقياس ريختر يوم الثلاثاء وعلى عمق 51 كيلومترا (32 ميلا)، وتجاوزت حصيلة القتلى أكثر من 200 شخص من بينهم 21 طفلا على الأقل لقوا مصرعهم في مدرسة ابتدائية بعد انهيارها جزئيا فضلا عن 30 من المفقودين، وسجلت “مكسيكو سيتى” ألاعلى بأعداد الوفيات اذ بلغ 94 شخصا والتي تعد من أكثر المدن كثافة سكانية بأكثر من 21 مليون نسمة

زلزال المكسيك: بقوة 7.1 يجلب الدمار والرعب وأكثر من 200 قتيل في ذكرى الزلزال الكارثي 2 20/9/2017 - 7:27 م

تفاصيل زلزال المكسيك Mexico earthquake

زلزال المكسيك: بقوة 7.1 يجلب الدمار والرعب وأكثر من 200 قتيل في ذكرى الزلزال الكارثي 1 20/9/2017 - 7:27 م
زلزال المكسيك

ويأتي هذا الزلزال المدمر بعد أيام من زلزال آخر ضرب ولاية تشياباس الجنوبية وفي الذكرى السنوية لوقوع زلزال آخر كبير في العاصمة المكسيكية في عام 1985 الذي أوقع الالاف من القتلى، ووقع زلزال المكسيك بعد وقت قصير من اجراء تدريبات على التعامل مع الزلازل. وقد سجلت أكثر من 11 من الهزات الإرتدادية بلغ قوامها الأقصى 4 درجات على مقياس ريختر.

وذكر لويس فيليب بونتى المنسق الوطنى للحماية المدنية أن الاشخاص الذين قلتوا بسبب الزلزال وسط المكسيك شملوا خمس ولايات وان العدد الأكبر في مدينة مكسيكو. ويقول رئيس وكالة الدفاع المدنى الوطنية المكسيكية على حسابه بالتويتر أن ما لا يقتل عن 86 شخصا لقوا مصرعهم في مكسيكو سيتي و71 في ولاية Morelos state و43 في Puebla و12 في ولاية المكسيك و4 في Guerrero وواحدا في Oaxaca، في حين أن عدد القتلى الذي تم تأكيده هو 248 حالة وفاة،  ويبذل رجال الانقاذ جهدهم في المناطق المتضررة في العثور على الناجين تحت الانقاض. وقد أعلنت جامعة مكسيكو سيتي في بيان أن عدد القتلى بداخل حرم معهد مونتيري للتكنولوجيا وصل إلى 5 اشخاص بعد أن ذكرت في وقت سابق أن 4 من لقوا مصرعم واصابة 40 اخرين.

خسائر الزلزال

وتقول الحكومة المكسيكية أن ما اجماليه 209 من المدارس التي تأثرت جراء الزلزال، في حين أن 15 مدرسة تعرضت للدمار الشديد، وأعلنت المكسيك حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام لضحايا الزلزال، ودعى الرئيس إنريكي بينيا إلى الهدوء حيث تقوم السلطات بتقييم الضرر الناجم عن الزلزال، ويضيف” الأولوية الآن تتمثل في انقاذ الذين لا يزالون محاصرين وتقديم الرعاية الطبية للمصابين، وقال” لسوء الحظ بأن الكثير قد فقدوا حياتهم، وأعرب عن تعازيه لمن فقد احد افراد اسرته في الزلزال أو من يحبه. مؤكدا أن المكسيك تشاركهم الحزن.

من جهته أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس عن تعازيه للشعب المكسيكي، قائلا” في هذه اللحظة من الألم أريد أن اعرب عن تقديري والصلاة للشعب المكسسيكي العزيز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.