روبرت كوخ عالم الميكروبات الذي يحتفل جوجل بذكرى ميلاده ونظريته ذات المفاهيم الأربعة

يحتفل محرك البحث “جوجل” اليوم بذكرى ميلاد الطبيب وعالم الميكروبات الألماني “روبرت كخ”، هذا العالم الذي ولد منذ أكثر من 174 عاما في 11ديسمبر 1843، ولد في مملكة هانوفر وخاصة في مدينة “كلاوس تال” الشهيرة بألمانيا، نشأ روبرت في أسرة بها عشرة أبناء وكان هو ثالثهم، كان مهتما بالدراسة والبحث فدرس الطب وأصبح طبيبا وعمل في الكثير من المستشفيات الألمانية، وكانت هناك دائما محاولات من روبرت لمعرفة مسببات الامراض التي تؤدي بحياة الكثير من الشعوب الأوروبية، فكان أول وباء يبحث عن مسبباته هو “وباء الجمرة الخبيثة” الذي كان يصيب الأغنام والماعز وينتقل إلى من يراعيهم.

روبرت كوخ

روبرت واكتشافه للعديد من مسببات الأمراض.

روبرت كوخ عالم الميكروبات الذي يحتفل جوجل بذكرى ميلاده ونظريته ذات المفاهيم الأربعة 1 10/12/2017 - 4:07 م روبرت كوخ عالم الميكروبات الذي يحتفل جوجل بذكرى ميلاده ونظريته ذات المفاهيم الأربعة 2 10/12/2017 - 4:07 م

قام “روبرت كوخ” باكتشاف البكتيريا المسببة لمرض السل الذي كان منتشرا آنذاك، وهذا المرض كانت البكتيريا المسببة له تدخل على الجهاز التنفسي مباشرة، وبعد ذلك حاول اكتشاف مسببات مرض الكوليرا الذي انتشر في مصر وتوفي فيه عدد كبير جداً من المصريين، هذا المرض الذي جاء إلى مصر عن طريق الجنود الإنجليز.

تكريم العالم “روبرت كخ”.

روبرت كوخ عالم الميكروبات الذي يحتفل جوجل بذكرى ميلاده ونظريته ذات المفاهيم الأربعة 3 10/12/2017 - 4:07 م

قدم العالم روبرت أبحاث عديدة للعلم ذات قيمة كبيرة، فكان حتى عندما يسافر لأسباب غير العمل كان دائما يقوم بالبحث حول مسببات الأمراض المختلفة، حصل روبرت على جائزة نوبل للطب عام 1905 كما كرمته الكثيرمن المؤسسات في بلده فأطلقوا إسمه على العديد من المؤسسات مثل المستشفيات والمدارس وغيرها، وتوفي العالم الجليل عام 1910.

نظرية “روبرت كخ”.

كان “روبرت كخ” صاحب نظرية علمية نشرها عام 1890، فكانت هذه النظرية تهدف إلى إقامة العلاقة السببية بين الميكروب والمرض، فقام بكتابة تلك النظريات مع العالم “فريدريك لوفلر” عام 1884، فقاموا بالإستناد في هذه النظريات إلى وصف ” جاكوب هنلي”، ففي البداية كانت تلك النظريات تتمحور حول كشف مسببات أمراض الكوليرا والسل، ثم بعد ذلك عممت هذه النظرية على العديد من الأمراض الأخرى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.