رجل يعيش بنصف جمجمه

ألفيس لينجوار البالغ من العمر 24 عاما، وظيفته عامل بناء وسبب الحادث سقوطه من أعلى أحدى العمارات، القصه تبدأ عندما كان ألفيس يعمل فوق أسطح أحدى العمارات فأختل توازنه فجاءة مما أدى إلى سقوطه  إلى أسفل، وأدى ذلك الحادث إلى أضرار بالغه في النصف الايسر من الجمجمه  ، وقد حاول كثير من الأطباء انقاذ حياه ألفيس بأقل الخسائر التي قد تؤدى إلى فقدان حياته وبالفعل قد نجح الأطباء في انقاذ حياة ألفيس ولكن مع التضحية بنصف جمجمه، ولم يشعر ألفيس بفقدانه لنصف جمجمته الأيسر بسبب بقائة في غيبوب لمدةأسبوعين، وعندما أفاق  وبعد أزاله الضمادات من على رأسه فوجىء بعدم تواجد لنصف جمجمته الأيسر، ويجب أن يكون أكثر حرصا في فترات حياته القادمه حيث أن الجانب الايسر ليس محميا بعظام الجمجمه ولكن محمى بطبقة جلد رقيقه، وذلك أدى إلى  عدم تمكنه من الذهاب إلى عمله مرة آخرى بسبب خطورة ذلك العمل عليه،

رجل يعيش بنصف جمجمه 1 29/5/2015 - 9:18 م

وقال الاطباء أنه من الممكن أستبدال الجزء المفقود من الجمجمه  بجمجمة آخرى بلاستيكيه ولكن ذلك البديل يحتاج إلى مبلغ كبير من المال.

23_7_1