“خنق وقتل و اغتصاب” حوادث مروعة ارتبطت بوسائل التواصل الاجتماعي

للإنترنت تأثير  كبير وملموس في حياتنا بشكل عام، وقد يجعلنا غير سعداء في بعض الأحيان، و يمكن أن تكون له تداعيات سلبية خطيرة بما يكفي لربطها بالوفيات.

هذه القصص عبارة عن حكايات تحذيرية عن 6 حالات وفاة مرتبطة بشكل مباشرة بوسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت.

  • الشائعات تسبب في مقتل سيدة

في عام 2014، تم نشر أشاعات  حول سيدة برازيلية تدعى فابيان ماريا دي جيسوس، وهي أم لطفلين، بواسطة صفحة فيسبوك محلية أنها مجرمة متهمة باختطاف الأطفال والتضحية بهم في طقوس شيطانية، كان أصل سوء الفهم يفترض أنه رسم تخطيطي للشرطة يشبه بشكل غامض صورة المرأة.

تم جر المرأة البرازيلية في الشوارع من قبل حشد من الناس وضربت حتى الموت. عندما تم القبض على المجرمين الحقيقين، اندلعت مظاهرة في مركز الشرطة، وارجعوا سبب ذلك إلى الانترنت.

  •  وفاة مستخدم YouTube في حادث بالمظلات أثناء تصوير مقطع فيديو

إن امتلاكك لقناة على YouTube يدفعك إلى القيام بأشياء مجنونة للحصول على مشاهدات، اعتاد جرانت طومسون عرض مشاريع وتجارب اصنعها بنفسك عبر قناته “ملك العشوائية”، وقد مات جرانت  في عام 2019حيث  تم العثور عليه ميتًا بالقرب من منتزة يوتا بإمريكا، تم الحصول على معدات الطيران الشراعي وجهاز تسجيل، هذا يشير إلى أنه مات أثناء محاولته تصوير مقطع فيديو لقناته.

  • خنق غريس ميلاني

المواعدة في عصر وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تجعلك تشعر بالأمان و أنت لا تقابل أشخاصًا وجهًا لوجه على الفور، هذا الشعور الزائد بالأمان يمكن أن يؤدي بك إلى الوقوع في المتاعب.

والنساء عرضة بشكل خاص لخطر المواعد عبر الانترنت، و تعتبر وفاة “غريس ميلاني” الفتاة البريطانية  البالغة من العمر 22 عامًا مثالًا على كيف لا يمكننا أبدًا أن نكون آمنين جدًا أثناء مقابلة أشخاص لا نعرفهم.

بينما كانت المرأة البريطانية تحمل حقائب الظهر في نيوزيلندا، وافقت على الذهاب إلى موعد مع رجل التقت به عبر موقع المواعدة Tinder، حيث انتهت المقابلة باغتصاب وخنق الفتاة على يد هذا الغريب.

  • فيديو على إنستغرام يوثق خنق 3 شباب في حفل عيد ميلاد

في وقت سابق من هذا العام، تم الإعلان عن وفاة ثلاثة روس في حفلة عيد ميلاد على إنستغرام، مما خلق جنونًا على الإنترنت

كانت بداية القصة  ندما اقترح عدد من الأصدقاء من ملء حوض السباحة بحوالي 25 كيلوغرامًا من الثلج الجاف، وعمل تحدي السباحة في هذا الثلج الجاف.

مما أدى إلى اختناق عدد من الذين قفزوا في حمام السباحة جراء تنفسهم ثاني أكسيد الكربون المٌنبعث من الثلج الجاف.

في أعقاب هذه المأساة،  استغلت رويت ييكاترينا ديدينكو، صاحبة عيد الميلاد، الحادث لكسب مليون متابع عبر إنستغرام من خلال نشر مقطع فيديو اثناء اختناق أصدقاءها في حةض السباحة، الأمر الذي أثار غضب وسائل الإعلام الروسية وبعض المدونين آنا ذاك.

  • تحدي الاختناق

“لعبة الاختناق” المعروفة أيضًا باسم “لعبة الإغماء” هي تحدي يهدف إلى قطع الأكسجين عن قصد إلى الدماغ، مما يتسبب في وفاة الشخص ويواجه الأطفال والمراهقون التحدي في الغالب بسبب الفضول، وقد انتشرت هذا اللعبة على النترنت من وقت طويل.

وقد نتجت عن وفاة 35 حالة منذ مطلع عام 2019.

  • سيلقي مميت “مادالين دافيس”

سيفعل الناس أي شيء من أجل صورة شخصية، إذا كنت لا تصدق ذلك، فما عليك سوى البحث السريع عن الوفيات المرتبطة بالصور الذاتية.

لم تكن مادلين ديفيس الأولى ولن تكون الضحية الأخيرة التي سببها البحث عن صورة رائعة، كان ديفيس، خبيرة تجميل المكياج، وخبيرًا في تصفيف الرموش ولديه آلاف المتابعين عبر منصات مختلفة، وقد سقطت ديفيس عن جرف أثناء محاولته التقاط صورة محفوفة بالمخاطرظ، توفيت متأثرة بإصابات في الرأس.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.