خطير إعدام جميع الرجال في إحدى القرى التابعة لإقليم (سيستان وبلوشستان) في إيران

لا يستطيع أحد أن يتخيل أن تقوم دولة بإعدام جميع الرجال والذكور الموجدون في إحدي القرى الصغيرة، مهما كان الجريمة التي اقترفوها، فلا بد من أن يكون هناك بعض الرحمة والعمل بروح القانون وليس نصف القانون دائما.

خطير إعدام جميع الرجال في إحدى القرى التابعة لإقليم (سيستان وبلوشستان) في إيران 1 27/2/2016 - 4:56 ص

هذا بالفعل ما جرى في إحدى القرى الإيرانية التابعة لإقليم (سيستان وبلوشستان) الذي يقع في جنوب شرق البلاد بالقرب من الحدود الأفغانية والباكستانية، حيث قامت الحكومة الإيرانية بإعدام جميع الذكور والرجال البالغين في هذه القرية التي لم يذكر اسمها بسب إتجارهم في المخدرات.

هذا وقد أكدت هذه المعلومات واعترفت بها نائبة الرئيس الإيراني لشئون الأسرة (شاهندوت مولفيردي)، والتي أكدت في تصاريح خاصة لها لوكالة (مهر) الإيرانية أنه بالفعل تم إعدام جميع الرجال والذكور المتواجدين في هذه القرية بسبب تجارتهم وبيعهم للمخدرات.

وقد أكدت نائبة الرئيس الإيراني أن هؤلاء الرجال يقومون بالإتجار في المخدرات لأنهم لا يجدوا الأموال التي ينفقونها على أسرهم وذويهم، ولا يوجد أي دعم يقدم لهؤلاء الناس من الحكومة، ولذلك طالبت (شاهندوت مولفيردي) الرئيس الإيراني (حسن روحاني) بضرورة إعادة برامج دعم الأسرة من جديد وتنميتها وتطويرها حتى لا يصبح هؤلاء الفقراء عرضة للجريمة.

هذا وقد أكدت منظمة العفو الدولية أن إيران تحتل المرتبة الثانية بين دول العالم في تنفيذ حكم الإعدام بعد الصين، حيث بلغ عدد المنفذ فيهم حكم الإعدام في عام 2014 فيها حوالي (753) شخص.