خطأ من وكالة الآنباء الصينية الرسمية، كاد أن يشعل الحرب العالمية الثالثة

  • متابعة | محمد هلال.

عالم على صفيح ساخن، هكذا المسرح الدولي المشتعل تحت قذائف التصريحات المتبادلة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي ” كم جونغ أون “ ولم يكن الوضع الملتهب يتحمل خطأ صحفيا مصدره وكالة انباء الصين الرسمية ” شينخوا “ التي وقعت في خطأ فادح كاد يشعل بوادر الحرب العالمية الثالثة، ومما زاد الوضع تعقيدا أن وسائل اعلام أمريكية قد تبعت وكالة الآنباء الصينية الرسمية في خطأها العميق.

خطأ من وكالة الآنباء الصينية الرسمية، كاد أن يشعل الحرب العالمية الثالثة 1 15/4/2017 - 11:51 م

وكالة الآنباء الصينية الرسمية كادت تشعل الوضع بين واشنطن وبيونغ يانغ

فتصريح صادر عن نشرة أخبار رسمية من الوكالة الحكومية الأولى في الصين الداعم الأول لكوريا الشمالية، ليس كغيره من التصريحات

فلقد أفادت وكالة انباء الصين الرسمية ” شينخوا ” أن بيونغ يانغ قد ( أطلقت ) صاروخا باليستى عابر للقارات

وهذا الخبر يعنى ببساطة أن زعيم كوريا الشمالية، قد نفذ تهديده وتحدى واشنطن التي وضعت منذ ايام مستوى تخطى كوريا الشمالية حد اطلاق صواريخ جديدة عابرة للقارات، بمثابة اعلان للحرب سوف يستوجب ردا عسكريا من حاملات الطائرات، التي ارسلها الرئيس الأمريكي لشبه الجزيرة الكورية مؤخرا.

وكان الخطأ الفادح الذي تدارجته وكالة الآنباء الصينية فيما بعد وبشكل سريع، أن كوريا الشمالية  ( استعرضت ) وليس أطلقت صاروخا عابرا للقارات.

ومن الجدير بالذكر :

ان وكالة الانباء الأمريكية ” بلومبرغ ” قد نقلت الخبر عن وكالة الآنباء الصينية بخطئه، واشارات إلى اقتراب الحرب العالمية الثالثة.

ولكن عندما صححت وكالة ” شينخوا ” الصينية الخبر، تبعتها أيضاً في التصحيح وكالة ” بلوميرغ ” الأمريكية.

وتجدر الإشارة إلى :

ان ما زاد الأمر اشتعالا، هو صدور الخبر عن وكالة الآنباء الناطقة باسم الحكومة الصينية، مما جعل لخبر الأطلاق صدى مرعب على الساحة الدولية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.