حكم إيداع الأموال في البنوك والحصول على فوائد منها .. رد هام من الإفتاء

لا تزال التعامل البنكية تؤرق قطاع عريض من المواطنين إذ يخشى العديد الوقوع في المعصية والذنوب ولذلك يتحرى المواطنين من الجهات الدينية والمؤسسات الأزهرية رأى الشرع في حكم التعامل مع البنوك سواء في القروض أو إيداع الأموال والحصول على قروض، وأوضحت دار الإفتاء المصرية حكم إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها وحسمت الجدل خلال الفترة الماضية.

حكم إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها .. رد هام من الإفتاء

أوضحت دار الإفتاء المصرية أن إيداع الأموال في البنوك والحصول على فوائد منها أمر جائز في الشرع ولم يحرمه الدين ولا يوجد عليه ذنب أو إثم موضحة أن إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها ليس ربا بل هو من العقود المستحدثة التي تتفق مع المقاصد الشرعية للمعاملات في الفقه الإسلامي وتشد حاجة الناس إليهم وتتوقف عليها مصالحهم.

حكم إيداع الأموال في البنوك والحصول على فوائد منها .. رد هام من الإفتاء

الإفتاء توضح أن إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها حلال

وعبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أوضحت دار الإفتاء المصرية أن الأرباح التي يدفعها البنك للعميل هي عبارة عن تحصيل ثمرة استثمار البنك لأموال المودعين والعمل على تنميتها، ولذلك فإن هذه الأرباح ليست حرامًا لأنها ليس فوائد قروض ولا منافع تجرها عقود تبرعها وإنما هي عبارة عن أرباح تمويلية ناتجة عن عقود تحقق مصالح أطرافها.

هل عوائد شهادات الاستثمار ربا

وعلى جانب آخر أوضح الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي بأن فوائد شهادات الاستثمار مهما بلغت قيمتها لا تقع تحت بند الربا موضحًا أن الربا هو نية في القلب أولًا، ثم إقراض على سبيل الزيادة في حال تجاوز الزمن منه، وكل هذه الأمور ليس  فيه شيء من شهادات الاستثمار، أو معاملات البنوك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    عيد سعيد ….الله لا يوفقك …..