حقيقة نهاية العالم في 28 سبتمبر 2015

بالطبع إنتشرت إشاعة نهاية العالم في الأعوام الأخيرة بصورة غير طبيعية، لدرجة أن مروجي الإشاعات بدأوا بإطلاق إشاعة كل عام عل نهاية العالم، وكل مرة يأتي ميعاد نهاية العالم المعروف من الإشاعة ولا يحدث شئ، وذلك لأنهم غير متيقنين بالذين يقولونه فهم مجرد سفهاء وهواة.

نهاية العالم سبتمبر 2015

فكل مرة يقولوا أن هناك نيزك كبير جداً سوف يصيب الأرض ويأتي على الأرض بالنهاية، وستكون هذه هي نهاية العالم وتقيم القيامة ولكن يأتي الميعاد بالفشل أيضاً لأنهم سفهاء كما قلت، ولكن يصرون على تحديد ميعاد نهاية العالم كل عام على الرغم من نفي وكالة ناسا الفضائية بالولايات المتحدة هذا الكلام.

ولكن هذا العام قد تكون حقيقة وقد لا تكون حقيقة، حيث تردد في الأونة الأخير خبر نهاية العالم ما بين يوم 22 و28 سبتمبر العام الجاري، وذلك لن هناك أحد الكويكبات الضخمة سوف يصطدم بالأرض وذلك لقربه الشديد منها، وسينتج  عن هذا قوة تدميرية كبيرة جداً مشحونة بالطاقة الكبيرة التي لديها القدرة على تدمير الأرض كلها في يوم واحد، حيث صرحت نفت ناسا هذا الكلام وأن هذا الكلام لا أساس له من الصحة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.