حفل غنائي يتحول إلى مأساة كبيرة ويؤدي لتسعة قتلى والمئات من المصابين

أقيم حفل غنائي لمغني الراب الأمريكي الشهير (ترافيس سكوت) والمعروف بمهرجان (أسترو ورلد) بتاريخ السبت 6 نوفمبر، والذي تحول إلى كارثة بسبب ما حدث به من تدافع مميت بين الجماهير.

حفل أسترو ورلد

حيث وصل عدد القتلى في هذا المهرجان إلى 9 أشخاص حتى الأن، ومئات المصابين. مما أثار ضجة كبيرة في وسائل الإعلام، وأدى إلى غضب شديد على منظمين هذا المهرجان وبالأخص مغني الراب (ترافيس سكوت).

حيث توفيت الطالبة (بهارتي شاهاني) والتي تبلغ من العمر 22 عاماً، وكانت قد وضعت تحت جهاز التنفس الصناعي في أحد المستشفيات بضواحي تكساس منذ يوم الحفلة وكانت قد أصيبت بإصابات بالغة بسبب التدافع.

حفل أسترو ورلد
حفل أسترو ورلد

ووفقاً لتقرير “ديلي ميل” البريطانية، قال (موهت بيلاني) قريب الضحية والذي كان برفقتها في الحفل: “أنهم كانوا يحاولون الخروج من الحفلة، ثم سقط شخصاً في الأمام ثم سقط الأخرون فوق بعضهم كأحجار الضمنة”.

وأضاف: “أن المكان كان مكدس بالناس، وكل منهم يحاول الخروج ليبقى على قيد الحياة”.

وجدير بالذكر أن من بين مئات المصابين طفل يدعى (إيزرا بلاونت) والبالغ من العمر 9 سنوات وهو بين الموت والحياة حتى هذه اللحظة.

رفعت عشرا الدعاوى القضائية ضد منظمين هذه الحفلة، وخصوصاً في حق (ترافيس سكوت) والذي كان يغني على المسرح وقت وقوع هذه الحادثة المأساوية.

وقامت السلطات المحلية في تكساس بفتح تحقيق جنائي في الواقعة في نفس يومها وقوعها وهو السبت 6 نوفمبر.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.