حاملة طائرات على متنها 60 طائرة حربية وسفن حربية امريكية تقترب من الحدود الكورية الشمالية

تداولت الصحف العالمية أنباءا عن قيام السلطات الكورية الشمالية بأخلاء  العاصمة بيونج يانج من السكان بسبب زيادة حدة التوترات مع الولايات المتحدة الأمريكية لاحتمالات نشوب حرباً يرجح بأتن تستخدم فيها أسلحة الدمار الشامل حيث اخلى ما يقارب من ستمائة الف نسمة من سكان العاصمة وهو ما يقارب من ربع عدد سكانها.

حاملة الطائرات فى طريقها الى الحدود الكورية الشمالية

وعلى حد ما أشارت به الصحف الروسية فقد انتقلت حاملة طائرات تابعة للجيش الأمريكي  ووصلت إلى مكاناً قريب من الحدود الكورية الشمالية الأمر الذي دعي الرئيس الكوري كيم جونج أون إلى رفع درجة الاستعداد بين صفوف قواته  إلى الدرجة القصوى.

تجدر الإشارة إلى أن شبكة  سي أن ان الإخبارية  قد أشارت إلى قيام حامة الطائرات كارل فينسون البالغ وزنها سبعة وتسعون الف طن  وعلى متنها ما يقارب ستين طائرة حربية بالإضافة إلى عدداً من السفن الأخرى والعتاد الحربى حيث توجهت إلى الحدود الكورية الشمالية بعد قيام بيونج يانج بتجارب صاروخية الأمر الذي اعتبرته كوريا الشمالية بمثابة التهديد الصريح لأمنها والتي أعلنت إلى أنها سترد بقوة في حال توجيه اختراق مياها الإقليمية أو مجالها الجوي من قبل القوات الأمريكية كما أشارت بيان كوريا الشمالية أيضا إلى أنها لن تتردد في استخدام أي نوعاً من الأسلحة إذا تعرضت لاختراقات عسكرية أمريكية، الأمر الذي بات ينذر بالخطر على المنطقة في حال استخدام أسلحة نووية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.