حالة من الحزن الشديد بعد فشل علاج كورونا

إنتشرت حالة من الحزن الشديد في جميع أنحاء العالم خلال الساعات القليلة الماضية، بعدما تحدثت بعض التقارير الصحفية عن فشل علاج كورونا الذي تم تجربته في خلال الفترة القليلة الماضية، خاصة وأنه كان هناك أمال كبيرة جداً علي هذا العلاج من أجل القضاء علي الإنتشار الكبير والواسع جدا لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، ولكن علي ما يبدو فإن الأمر سيأخذ المزيد من الوقت، من أجل الوصول إلي علاج فعال يستطيع القضاء علي الإنتشار القوي والسريع لهذا الوباء العالمي.

حالة من الحزن الشديد بعد فشل علاج كورونا

وكان العلاج الجديد الذي تم إستخدامه علي الأشخاص المصابين بفيروس كورونا يحمل إسم “Kaletra”، وهو مزيج من نوعين من المضادات التي تستخدم في الغالب من أجل محاربة مرض ضعف المناعة المكتسب المعروف عالمياً بالإيدز، ولكن كافة التقارير تؤكد أن العلاج لم يعطي أي فاعلية، خاصة وأنه تمت التجربة علي 199 شخص تترواح أعمارهم ما بين ال48 و ال65 عام.

والجدير بالذكر ان هناك العديد من شركات الأدوية والمجموعات البحثية في جميع أنحاء العالم، تحاول خلال الفترة الحالية إيجاد أي علاج فعال من أجل القضاء علي حالة الإنتشار الكبيرة التي يقوم بها فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، خاصة وأن أعداد المصابين قد قاربت علي رقم ال120 ألف إصابة في جميع أنحاء دول العالم، بجانب وجود عدد ليس بالقليل من الوفيات يقارب ال10 ألاف شخص.

منظمة الصحة العالمية وعلاج كورونا

تحدثت منظمة الصحة العالمية مؤخراً عن فكرة إنتاج علاج كورونا بشكل فعلي، يستطيع القضاء علي هذا الوباء الذي أصاب كوكب الأرض كله، حيث أكدت المنظمة أنه لا يمكن إنتاج أي علاج فعال في الفترة الحالية قبل مرور عام علي الأقل من الأن، وذلك من أجل تجربة أي علاج يتم إنتاجه وإثبات فاعليته علي المرض، بجانب التعرف علي الأثار الجانبية لهذا العلاج علي المريض، من أجل الإستعداد لأي حالات خطرة قد يتسبب فيها علاج كورونا.