جوني ديب ينتصر على أمبر هيرد ويحصل على تعويض مالي ضخم

بعد محاكمة ساخنة استمرت نحو 6 أسابيع، قضت هيئة المحلفين الأمريكية، مساء اليوم الأربعاء، بتغريم الممثلة أمبر هيرد، 15 مليون دولار، لصالح زوجها السابق جوني ديب.

جوني ديب

جاء ذلك بعد صدور قرار رسمي من هيئة المحلفين الأمريكية، يدين أمبر هيرد، بتهمة التشهير والإضرار بسمعة الممثل جوني ديب.

وكانت أمبر هيرد، البالغة من العمر 36 عامًا، قد ادعت اعتداء جوني ديب عليها، وتعريضها لعنف أسري خلال فترة الزواج، لكن هيئة المحلفين الأمريكية لم تقتنع بالأمر.

في الوقت نفسه، قضت هيئة المحلفين الأمريكية بتغريم جوني ديب، البالغ من العمر 58 عامًا، مليوني دولار لصالح طليقته أمبر هيرد، كنوع من التعويض بعد التشهير بأمبر هيرد.

وكان جوني ديب خلال جلسات المحاكمة، قد أكد أنه ضحية للعنف الأسري.

ولجأ جوني ديب إلى ساحات القضاء، من أجل المطالبة بتعويض، واتهم أمبر هيرد بمحاولة التشهير ضده، من خلال مقال نشرته صحيفة الواشنطن بوست في عام 2018، صورت فيه جوني ديب بأنه زوج عنيف.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.