جوجل تحتفل بميلاد بيتهوفن على صفحتها الرئيسية، من هو بيتهوفن !

ولد “لودفيغ فان بيتهوفن” عام 1770 ميلاديآ في بلدة ريفية بالمانيا وكانت وقتها تحت عهد الامبراطورية الرومانية وهذا ماساعد على ظهور موهبته الفنية والموسيقية، طور دراستة للموسقيى في أول 22 سنة من عمره على يد والده “يوهان بيتهوفن” وتوفي عام 1827 ميلاديآ تاركا لنا اسمآ نربطة دائما بأي عمل موسيفي رائع.

بدأت القصة عام 1790 ميلاديآ حيث قام بمجموعة من الاعمال الفنية والتي لم تنشر فور تأليفها وعرفت بإسم “اعمال بيتهوفن الغير مصنفة“، بعد ذلك بدأ “بيتهوفن” بتطوير نفسه وبدأ يدرس على يد “جوزيف هادين” في فيينا وظل يعمل تحت إشرافة لفترة طويلة ولم يظهر كملحن بشكل اساسى.

جوجل تحتفل بميلاد بيتهوفن على صفحتها الرئيسية، من هو بيتهوفن ! 1 18/12/2015 - 6:04 م

مع بداية عام 1798 بدأ بالتأليف وحتى عام 1800 كان قد ألف أول ست رباعيات وترية وقد نشرت هذة الرباعيات في عام 1801 كأول سيمفونية، ثم نشر السيمفونية التانية عام 1803 وبعدها اصبح “بيتهوفن” من اشهر الملحنين الشباب.

يذكر انه تعلق بإحدى تلميذاته وتسمى “جوزفين برانسفيك” وكان يرسل لها العديد من رسائل الحب واغلب هذة الرسائل موجود حتى الآن في مكتبة برلين العامة ولكنها تزوجت من شخص اخر يدعى الكونت “جوزيف ديم” وانجبت منه 4 من الابناء ولم يتوقف “بيتهوفن” عن زيارتهم المستمرة بحجة تعليم الموسيقى للاولاد وقد توطدت علاقته مرة اخرى بجوزفين بعد موت زوجها.

في عام 1796 كان عمره 26 عامآ وكان سن مبكر جدآ ليصاب “بيتهوفن” بضعف السمع وتعتبر هذه الاعاقة قاتله لراغبى الموسيقى فكل حياتهم تعتمد على السمع والتمييز، كان مصابآ بطنين الاذن ولم يتم التعرف على السبب ولكن عندما قاموا بتشريح جثته وجدوا التهاب شديد في الاذن، على الرغم من هذة الاعاقة لم يتوقف بيتهوفن عن تأليف الموسيقى فقد اخذ بنصيحة الاطباء للذهاب والعيش ببلدة هيلنسات في مشارف فيينا وهذا أيضاً ساعده على استكمال مشواره الموسيفي فقد وضع السيمفونية التاسعة عام 1824 ميلاديآ والتي لم يسمع منها شيءآ وخلال عرضها الأول قام الجمهور بالتصفيق مع الجلوس والوقوف خمس مرات وكان يرفعون قبعاتهم ومناديلهم في الهواء حتى يلحظ “بيتهوفن” انهم يصفقون تحية وتقديرآ لعمله العظيم.

في عام 1814 ميلاديآ كان قد فقد السمع تمامآ وتتلخص كل محادثاتة مع الناس من خلال الكتابة واغلب المحادثات المكتوبة قد جمعت من قبل اصدقائه وموجودة في “متحف بيتهوفن” في مسقط رأسه بالإضافة للعديد من اجهزة السمع التي كان يعتمد عليها.

لم يتزوج ابدآ “لودفيغ فان بيتهوفن” ويرجع سبب ذلك إلى انه كان يكره الزواج الطبقى وعلى الرغم أن المجتمع الذي يعيش فيه كانت تحكمه العادات والتقاليد الطبقية إلا أن اغلب علاقاته النسائية كانت من الطبقة الارستقراطية واغلبهم كانت فتيات يدرس لهم البيانو، وكانت نهاية “بيتهوفن” اسطورة التأليف الموسيفي في العالم عام 1827 ميلاديآ وقد كشف تشريح الجثة عن وجود تلف كبير بالكبد نتيجة لتناول الكحوليات بشكل كبير، حضر الجنازة العديد من اصدقائه ومايقارب من 20 الف مواطن، جدير بالذكر انه تم إستخراج جثمانه عام 1862 لعمل ابحاث ودراسة عليه واعيد دفنه عام 1888 في فيينا، اعيد فتح مقبرته مرة اخرى عام 2012 للتأكد من سلامتها وعدم سرقتها.مقبرة بيتهوفن

تميزت اعمال “بيتهوفن” بالتجديد والمزج مابين الاوركسترا الموسيقية وسوناتات البيانو والكمان والتشيلو والبوق الفرنسى، قام بتأليف تسع سيمفونيات موسيقية كاملة كما وضع سبع كتب في الاوركسترا الموسيقية.اعمال بيتهوفن

من مقالات الكاتب

معلومات مخيفه جداً لكنها مهمة بشكل لاتتخيله

اشخاص ادعوا النبؤءة في القرن العشرين، تعرف عليهم

نصائح مهمة جداً لتجديد شقتك على الطراز الحديث