جماعة نرويجية مناهضة للإسلام | نشرت صورة للاستهزاء بالمسلمين فأنقلب الأمر وأصبحوا هم مسار للسخرية بسبب خطأ ساذج – بالصور

هي العنصرية عندما تتحكم في عقل ووجدان الآنسان، تعمى قلبه وأيضاً نظره، هذا ما حدث بالنرويج، وتحديدا مع مجموعة ” Fedrelandet Viktigst ” التي هيأت نفسها لكى تركب ركاب العنصرية، وتهاجم الاقليات والمهاجرين إلى النرويج وتحديدا من المسلمين، وأنشأت لذلك صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تعارض وتناهض مجرد وجود المسلمين في بلادهم، واجتهدت المجموعة لكى تسوق لفكرها عبر نشر صورا وأيضاً فيديوهات تهاجم بها الاسلام وتدعو الحكومة النرويجية لمنع دخول أي مسلم البلاد، لكنها وهى في سبيل عنصريتها المقيتة، وقعت في فخ اثار عليها موجة شديدة من السخرية والاستهزاء، والأكثر من هذا دلل أن العنصرية تعصب، يعمى الابصار عن التدقيق لرؤية الحقيقة، اليكم بالصور كيف من أراد أن يجيش عنصريته لهزيمة القيم الانسانية، أصبح مادة للسخرية التي ظن انها سلاحه لهزيمة من يختلف معه في العقيدة أو الفكر.

جماعة نرويجية مناهضة للإسلام | نشرت صورة للاستهزاء بالمسلمين فأنقلب الأمر وأصبحوا هم مسار للسخرية بسبب خطأ ساذج – بالصور 2 2/8/2017 - 6:58 م

تعرض مجموعة مناهضة للإسلام بالنرويج للسخرية والسبب صورة

نعم هي صورة نشرتها مجموعة ” Fedrelandet Viktigst ” ظنت بها انها ستقلب الرأي العام بالنرويج، على لأقليات المسلمة هناك

واعتقدت انها بتلك الصورة، سوف تثبت وجهة نظرها بان تواجد المسلمين بالنرويج خطر داهم على ثقافة بلادهم

فالصورة كما ظنتها المجموعة المناهضة للأقليات بالنرويج هي لمجموعة منتقبات يجلسن بحافلة للنقل العام، ويحجزن اماكن مخصصة لهم فقط بالحافلة

ولكن المفاجأة :جماعة نرويجية مناهضة للإسلام | نشرت صورة للاستهزاء بالمسلمين فأنقلب الأمر وأصبحوا هم مسار للسخرية بسبب خطأ ساذج – بالصور 1 2/8/2017 - 6:58 م

ان الصورة ليست الا مقاعد سوداء فارغة، بأحد الحافلات ولا تخص من قريب أو من بعيد تواجد للمسلمات بيها

ونشرتها المجموعة على صفحتها بالخطأ معلقه ” ما هو تعليقكم على الصورة ” لتسخر من المسلمين لكن في النهاية، اصبحت المجموعة مسار سخرية رواد صفحتها بعد استبيان حقيقة الصورة، التي لم يفسر تفاصيلها ناشرها، بسبب عنصريته العمياء، أو ربما تضليل عن عمد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.