قصف جبهة النصرة قد يجهض الهدنة في سوريا

بعمر ٥ سنوات من الحرب الطاحنة التي تدور رحاها في سوريا الشقيقة، اتفقت كل من روسيا والولايات المتحدة والحكومة السورية وعدد من اطراف الحرب على وقف اطلاق نار يبدأ في ليلة الجمعة الماضية، حيث اوقفت روسيا كل طلعاتها الجوية بينا اكتفت الولايات المتحدة بقصف عدد من المناطق القليلة المتفق عليها.

جبهة النصرة - تنظيم القاعدة في سوريا

لم تعترف داعش بالهدنة وهاجمت قرية كردية على الحدود، وقد استغل عدد من السوريين الهدنة والتي من المفترض أن تستمر ١٤ يوماً، وقاموا بجمع اغراضهم من قراهم المحطمة واخذ ما يمكن اخذه، ودفن زويهم ومحاوله علاج مصابيهم.

جبهة النصرة والتي انفصلت عن داعش في ٢٠١٤، تسيطر على عدد من المدن العراقية وتحارب الجيش السوري إلى جانب الجيش الحر، تسيطر على مدن مثل ادلب واجزاء من حلب، وقد أعلنت روسيا أن هذه المناطق مستثناه من الهدنة في خريطة تم الاعلان عنها يوم امس السبت، واتفقت كل من روسيا واميركا أن جبهة النصرة منظمة ارهابية.

بعض النشطاء السوريون طالبوا بضم النصرة للهدنة بحيث لا تتخذها القوات الروسية ذريعة لضرب جبهات المعارضة والتي تنتشر في نفس اماكن النصرة تقريباً.