“تويتر” تبحث عن موظفين أمن المعلومات

قام شخصان ذات صله بشركة “تويتر” بالتصريح لوكالة الأنباء “رويترز” بأن الشركة كثفت البحث في الأسابيع الأخيرة لإيجاد رئيس لقطاع أمن المعلومات، وذلك قبل أن يتم اختراق حسابات شخصيات رفيعة المستوى يوم “الأربعاء”.

"تويتر" تبحث عن موظفين أمن المعلومات

وقال قطاع مكتب التحقيقات الاتحادي في مدينة “سان فرنسيسكو” في بيان له إنه يحقق في واقعة اختراق موقع “تويتر”.
وقال القطاع القانوني إن الأشخاص الذين ارتكبوا عمليات احتيال حصلوا في هذه العمليات على مبالغ ضخمة بالعملة الرقمية بعد أن سيطروا على حسابات شخصيات شهيرة منها المرشح الرئاسي للولايات المتحدة الأمريكية “جو بايدن” والنجمة “كيم كاردشيان” والرئيس الأميركي السابق “باراك أوباما” والملياردير “إيلون ماسك”.

ولا يزال مجهولاً ما إذا كان المخترقون قد تمكنوا من الاطلاع على الرسائل الخاصة لأصحاب الحسابات أم لا، كما أشارت “تويتر” أنه ليس لديها دليل على أن المهاجمين تمكنوا من الوصول إلى كلمات المرور.

وقالت الشركة في بيان لها إنها تواصل غلق الحسابات التي غيرت كلمات المرور خلال الشهر الأخيرة.
وأضافت “تويتر”: “نعتقد أن مجموعة فرعية صغيرة فقط من هذه الحسابات المغلقة هي التي تم اختراقها”. وامتنعت «تويتر» عن التعليق على مسألة السعي لتوظيف مسؤول عن أمن المعلومات.

وفي علامة على حجم القلق الذي أثارته عملية الاختراق بين المشرعين الأميركيين، أبدى الديمقراطيون والجمهوريون اتفاقاً نادراً على أن “تويتر” يجب أن تفسر بصورة أوضح للمستخدمين كيفية حدوث هذا الاختراق وما تعكف عليه لمنع مثل هذه الهجمات في المستقبل.