توني إيفرز رئيس ولاية ويسكنسون الأمريكية ينشر الحرس الوطني في شوارع الولاية للتصدى للمظاهرات

صرح حاكم ولاية “ويسكنسون” توني أيفيرز صباح اليوم بنشر الحرس الوطني من أجل التصدي للحشود الغاضبة على حادثة إطلاق الشرطة للنار على رجل أمريكي من أصحاب البشرة السمراء.

توني إيفرز رئيس ولاية ويسكنسون الأمريكية ينشر الحرس الوطني في شوارع الولاية للتصدى للمظاهرات 2 25/8/2020 - 1:26 م

ويذكر ان الاحتجاجات اندلعت أمس بعد انتشار فيديو يوضح الطريقة التي عومل بها الرجل بعد محاولته سرقة سيارة في ولاية ويسكنسون الأمريكية، وتذكر الناس فجأة مقتل الأمريكي جورج فلويد الذي أثار موته احتجاجات تاريخية لم تشهد الولايات المتحدة مثلها منذ سنوات، وكانت الحشود الغاضبة تردد عبارة “حياة السود مهمة” “Black lives matter” بالإنجليزية. توني إيفرز رئيس ولاية ويسكنسون الأمريكية ينشر الحرس الوطني في شوارع الولاية للتصدى للمظاهرات 1 25/8/2020 - 1:26 م

وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن مواطناً يدعى ياكوب بليك حاول ركوب سيارة مركونة في طرف الشارع وهو في حالة سكر بينما كان رجال الشرطة يقومون بملاحقته لإيقافه، إلا أنه لم يهتم لهم وأصر على ركوب السيارة قبل أن يقوم أحد رجال الشرطة بإطلاق النار عليه بطريقة وحشية غير آبه بحياته.

وقال حاكم ولاية ويسكنسون أن استدعاء الحرس الوطني يهدف إلى حماية البنية التحتية للمدينة من أعمال الشغب التي قد تطال المدينة من جراء الاحتجاجات، يذكر أيضاً أنه توعد بمحاسبة المسؤولين.

ولقيت حادثة إطلاق النار على الرجل تعاطفاً كبيراً بين الناشطين الحقوقيين وكبار الشخصيات والمشاهير، ويذكر أن حالة الرجل مستقرة على الرغم من الطريقة الوحشية التي تم إطلاق النار بها على الرجل.