تنبؤات بظهور “المسيح الدجال” بسبب “بحيرة طبريا”

بحيرة طبريا البحيرة التي تتميز بأهتمام الكثير من الأشخاص حول العالم وذلك لأرتباطها بظهور المسيح الدجال حيث يعتقد الكثيرون أن أنخفاض منسوب المياه بالبحيرة وانقطاع الثمار بها كثمر النخل فيتنبأ الكثير بظهور المسيح الدجال على هذه البحيرة. بحيرة طبريا لها الكثير من العلاقات بالأديان السماوية حيث تسمي البحيرة في “التوراة ” بأسم ” كيليرت ” كما يطلق عليها ” بحيرة الجليل ” بالحذارة اليونانية ” كمان السيد المسيح ذكرها بكثير من المعجزات لديه في هذه البحيرة.

بحيرة طبريا

مكان البحيرة وعلاقة ” بحيرة طبريا” بالمسيح الدجال

تقع ” بحيرة طبريا ” على مسار “نهر الأردن ” بين منطقتي الجليل والجولات كما تبلغ طول سواحلها 41 كم وعرض 17 كم كما تبلغ المساحة الأجمالية ” لبحيرة طبريا” 166 كلو ويصل عمقها إلى أكثر من 45 كيلو. كما تنحد المياه من قمة جبل الشيخ الثلجية البيضا والتي تتجمع لتكوين نهر الأردن. وبسبب وقوع سطح البحيرة على عمق 213 متر فتعتبر أكثر بحيرة انخفاضا على مستوي العالم وذلك بعد البحر الميت. تعتبر ” بحيرة طبريا ” شريان الحياة لدولة إسرائيل حيث انها مصدر لمياه الشرب وذلك بعد احتلال إسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة كما أن هذه البحيرة سيمر بها ياجوج وماجوج ويشربون مياهها بالكامل.

انخفاض منسوب بحيرة طبريا وظهور المسيح الدجال

انخفاض منسوب “بحيرة طبريا” من علامات يوم القيامة الكبري وذلك ماتذكره كتب السيرة كما أن من أكثر الدول التي تقلق بشكل كبير من انخفاض مسنوب المياه ببحيرة طبريا هي دولة “إسرائيل” وذلك لمرور المسيح الدجال ويأجوج ومأجوج بها وقربها من دولة “إسرائيل” حيث يشاع أن انخفاض بحيرة طبريا إلى أدني مستوي وهو “الجفاف” ذلك ينذر إلى ظهور “المسيح الدجال” حيث أن منسوب المياه ببحيرة “طبريا” يسجل أنخفاض تدريجي منذ سنة 2004



اترك تعليقا