تعرف علي فيروس “SFTS” بعد ظهوره في الصين وطرق الوقاية منه

صرحت بعض الوسائل الاعلامية بدولة الصين يوم الاربعاء السابق أن هناك انتشارا جديدا لفيروس معديا يشبه فيروس كورونا ,حيث توفى الى الان في الصين مايقارب من 7 أشخاص بالفيروس واصابة اكثر من 60 آخرين.

تعرف علي فيروس _SFTS_ بعد ظهوره في الصين وطرق الوقاية منه

انتشار “فيروس SFTS” في الصين 

حذرت وسائل اعلامية صينية ان “فيروس SFTS” انتشر مؤخرا في البلاد واصاب البعض وتوفي أثره آخرين، وذكرت أن الفيروس تنقله حشرة تسمى “القرادة“، وتم تحذير المواطنين أن الفيروس يمكن نقله من شخص لآخر مثل فيروس كورونا تحديدا الذي انتشر في العالم مؤخرا.

بدا انتشار فيروس SFTS في الصين تحديدا في منطقة نانجينغ عاصمة جيانغسو، حيث ظهرت أعراض الفيروس على امرأة تقطن في هذه المنطقة.

الفيروس ينتمي لعائلة بونيا الفيروسية وهو شديد الخطورة كمثله فيروس كورونا المستجد (كوفد-19) حيث تظهر أعراضه  على المصابين كهيئة حمي شديدة وسعال.

بعد فحص المصابة بفيروس SFTS اتضح للأطباء انخفاض شديد في أعداد كريات الدم البيضاء بالإضافة لصفائح الدم وعزلت وتم شفائها مسبقا بالرغم من اصابة اخرين وموت 7 اشخاص ليتم مقاطعة منطقة نانجينغ عاصمة جيانغسو في الصين لانتشار الفيروس الجديد.

بداية ظهور فيروس SFTS في الصين

فيما مضى وتحديدا عام 2011 أصاب أحد الممرضين بفيروس من سلسلة بونيا ومع ظهوره مرة أخرى يعتقد العلماء ان سبب نقل الفيروس حاليا هو حشرات القراد وان الفيروس سهل الانتقال بين البشر حسب تصريح Zee Business.

اراء الاطباء وعلماء الفيروسات عن فيروس SFTS 

قال الدكتور أحمد شاهين وهو أستاذ خاص بعلم الفيروسات في جامعة الزقازيق بمصر أن فيروس SFTS  ليس جديد وانما يعرف منذ فترة كبيرة، لكن حدث شيء ما أدى الى نشاط الفيروس مرة اخرى اذا لم يطور نفسه ليصبح وباء مثل كورونا.

سبب ظهور فيروس SFTS  

أضاف دكتور الفيروسات ان احد اهم اسباب انتشار الفيروس الجديد هو قطع الأشجار و تعدي الإنسان على البيئة مما يدفع الحشرات وبالأخص (القراد) من الانتقال لمسكن البشر وبالتالي يتم نقل الفيروس.

طرق الوقاية من فيروس SFTS  

تعد لدغة القراد و اختلاطها بالدم السبب الرئيسي لانتشار فيروس SFTS  ويمكن الوقاية منه بالقضاء علي هذه الحشرات الطفيلية والحفاظ على سلامة بيئة المعيشة.

اعراض فيروس SFTS   

  • الحمى
  • القيء
  • الإسهال
  • فشل في عمل العديد من الأعضاء
  • الشعور بالإرهاق
  • الشهور بتكسير العظام
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية
  • نقص عدد خلايا الدم البيضاء
  • ارتفاع في إنزيمات الكبد