تعرف على قصة الصحافية الأمريكية التي تخلت عن تناول السكر لمدة سنة.. وماذا حصل لها؟

هل تستطيع عزيزي القارئ  التخلي عن تناول كل أنواع السكر  لمدة طويلة، هل أنت قادر على الصمود لفترة طويلة بدون استعمال السكر في الطعام والمشروبات، ودون تناول الكاتو والشكولاتة  وأي نوع من السكر، قد يبدو الأمر صعباً لكن ليس مستحيلا.

تعرف على قصة الصحافية الأمريكية التي تخلت عن تناول السكر لمدة سنة.. وماذا حصل لها؟ 1 7/9/2015 - 10:49 م

مع أن الأمر صعب للغاية إلا أن الصحافية الأمريكية دانييل، حاولت القيام بهذه التجربة المدهشة، وقررت التوقف عن استهلاك  كل أنواع السكر لمدة سنة، وهذا ما تحكيه لنا عن تجربتها المذهلة التي ألف عنها كتاباً بعنوان “zero sucre”.

قررت “Danièle Gerkens” الحفاظ في نظامها الغذائي على الكربوهيدرات البطيئة مثل المعجنات والخضار، وألغت من قائمتها  الكربوهيدرات السريعة مثل الحلويات ولكاتو والشكولاتة والآيس  كريم، وجميع الأطعمة التي تحتوي على السكريات، وذلك لمدة سنة كاملة.

دعونا نتعرف على السبب الذي دفع هذه الصحافية  للقيام بتجربة التخلي عن السكر.

قصة هذه الأمريكية التي عاشتها في حياتها هي من دفعتها لأطلاق هذا التحدي الذي لا يستطيع الجميع القيام بتنفيذه،  دانييل  معرضة للإصابة ببعض الأمراض التي أصيب بها أفراد عائلتها مثل السكري، وبحكم أنها عملها الصحفي متخصص في التغذية والطبيعة، شجعها على القيام بهذا التحدي والتوقف عن استهلاك السكر.

فبحسب دراسة أجرتها الصحافة الصحية الامريكية، أثبتت أن السكر هو سبب كل الأمراض المنتشرة، ولإثبات صحة هذه الدراسة المنتشرة في كل وسائل الإعلام، قررت أن تعيش تجربة النظام الغذائي الخالي من السكر لمدة سنة لتلاحظ التغييرات التي سوف تطرأ على صحتها.

في الحقيقة هي تجربة صعبة جداً أن تشرب الشاي أو القهوة أو العصير بدون سكر، والأصعب هو التخلي عن تناول المربى كل صباح وقطع الحلوى عند الظهر، والشكولاتة في المساء، بدون أن ننسى احتياجنا لتحلية بعد الظهيرة، بالنسبة لدانييل كان الأمر صعباً وشاقاً لها، فالمرحلة الأولى مؤلمة جداً، فبعض المرات كانت تصاب بالإحباط تماماً  ,إلا أن جسمها بدأ يتعود على هذه النقص، عانت في الشهرين الأولين كما يعاني أي شخص يقرر التخلي عن التوقف عن التدخين إلا أنها نجحت في الأخير وصمدت للأخير.

دعونا الآن نتعرف على التأثيرات المفيدة التي حصلت عليها بتركها السكر.

بعد مرور شهرين على التجربة لم يعد جسم دانييل يطلب السكر، حتى أنها لم تعد تفكر فيه، التأثيرات الأولى التي طرحت عليها كانت واضحة من بشرة وجهها التي أصبحت أكثر تألقاً وخالية من جميع المشاكل، بل حتى نظر بصرها أصبح أقوى بحيث أصبح بياض عينها أكثر بياضاً.

بعد مرور سنة من دون استهلاك السكر، لاحظت دانييل عدة  تغييرات على صحة جسمها، مثل اختفاء الحساسية على حبوب اللقاح، ومشاكل الجيوب الآنفية، لم تعد تشعر بالجوع كما كانت في السابقة، أصبح سكر الدم ثابتاً لا يتحرك لا صعوداً ولا هبوطاً بل أصبح معتدلاً لديها.

استطاعت أيضا التخلص من ستته كيلو غرامات من وزنها خلال سنة، وتؤكد على أنها أصبحت تشعر الآن بطعم السكر الطبيعي في المشروبات مثل الحليب والطماطم وغيرها، فهذا الطعم لم تشعر به من قبل  عندما كان نظامها الغذائي يشتمل على السكر.

في الحقيقة أعجبتني تجربتها، وأتمنى لو أستطيع الخوض في نفس التجربة والتخلي عن كل أنواع السكر، لكسب صحة أفضل بعيداً عن السكر، يمكنكم الاستفادة من هذه التجربة من خلال قراءة كتاب الصحافية  “zero sucre”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.