تعرف على سبب تغيير شركة موبينيل علامتها التجارية إلى “أورنج”  اليوم

قامت شركة موبينيل بتغيير علامتها التجارية على المحلات التجارية التابعة لها، وعلى الخطوط التي تنتجها من كلمة موبينيل إلى كلمة أورنج، ولايعرف الكثير ما سبب هذا التغيير ولماذا قامت شركة موبينيل بتغير علامتها التجارية إلى اورنج.
ولقدغيرت الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول “موبينيل”  علامتها التجارية إلى “orange” رسمياً اليوم 8 من مارس الجارى، حيث تعقد اليوم الثلاثاء، شركة “موبينيل” مؤتمرا صحفيا للإعلان رسمياً عن إطلاق أعمال شركة “أورنج مصر” وتغيير علامتها التجارية، بحضور ستيفان ريتشارد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة أورن، وإيف جوتيه الرئيس التنفيذي لشركة أورنج مصر.وهى العلامة التجارية للشركة الأم والأوسع انتشار في العالم، وذلك بحضور الرئيس التنفيذى للشركة الفرنسية ستيفان ريشارد وايف جوتيه رئيس الشركة بمصر، حيث سيتم افتتاح أول متجر زكى يحمل اسم “أورنج” بمصر.
بدأت شركة “موبينيل” بوضع العلامة التجارية “أورانج” على واجهات العديد من محلاتها بالمحافظات، وتؤكد “موبينيل” أن العملاء لن يضطروا لاستبدال شرائحهم القديمة بالشرائح الخاصة بالعلامة الجديدة غير أن الخطوط الجديدة ستحمل العلامة “أورانج”.
وتعتزم موبينيل الاستثمار في خدمات الجيل الرابع في حال ما طرحتها الحكومة قبل نهاية العام، كما تعتزم الشركة لأحداث نقلة كبيرة في خدماتها لتصدر السوق المصري مع تغيير العلامة الجديدة، حيث يصل عدد عملاء الشركة ل33 مليون مشترك.
وباعت “أوراسكوم” حصتها البالغة 5% ل”أورانج” الفرنسية مقابل 209 ملايين يورو في فبراير من العام الماضى، وأصبحت “أورانج” تستحوذ على نحو 99% من أسهم موبينيل.
وتمتلك شركة “أورنج” الفرنسية نحو 99% من أسهم موبينيل، وقال مصدر حكومى رفيع، إن هناك اتفاقا مع شركة “أورانج” الفرنسية، بأن تلتزم بحصة لشريك مصري أو طرح حصة في البورصة، حيث لا تتعدى أسهمها المطروحة ل1%، مؤكدا أن هذا يأتى وفقًا للخطط الموضوعة في هذا الاتجاه.
وكان مسئولون سابقون بقطاع الاتصالات قد أكدوا أن قانون الاتصالات لا يتضمن إلزام الشركات الأجنبية بوجود حصة لشريك مصرى، وأن هذا الأمر يدخل ضمن تعديلات جديدة لقانون الاتصالات رقم 10 لسنة 2003.
من جهة أخرى فقد شهدت نتائج أعمال الشركة عن العام المإلى الماضى 2015، عودة موبينيل إلى الربحية مرة أخرى، حيث استطاعت الشركة تحقيق أرباح بلغت 49 مليون جنيه خلال العام الماضى مقارنة بخسائر بلغت 357 مليون جنيه في عام 2014.
وذكرت الشركة، عن نتائج مجمل أعمالها عن العام الماضى، أن إجمإلى إيرادات الشركة بلغت 10 مليارات و768 مليون جنيه عام 2015، مقارنة ب10 مليارات و254 مليون جنيه عام 2014، وذلك بنسبة زيادة قدرها 5%، وبلغ مجمل الربح قيمة 8 مليارات و409 ملايين جنيه مقابل 7 مليارات و789 مليون جنيه، وذلك بنسبة زيادة قدرها 7.96%.

يذكر أن الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل)، بدأت نشاطها في مصر في مايو 1998 كأول شركة خاصة تقدم خدمات الاتصالات المحمولة في مصر، ثم باعت “أوراسكوم” حصتها بالشركة إلى “أورنج الفرنسية” في فبراير 2015، لتستحوذ أورنج على 99 في المائة من أسهم موبينيل في فبراير 2015.

تعرف على سبب تغيير شركة موبينيل علامتها التجارية إلى "أورنج"  اليوم 1 9/3/2016 - 2:22 م

80324d56ad219a0787a18dc7cfe489b9وحققت “موبينيل” خلال عام 2015 أرباحا بقيمة 49.8 مليون جنيه، مقابل خسائر خلال العام 2014 بقيمة 357.5 مليون جنيه.

ويبلغ حجم مساهمة السوق المصري 4 في المائة من إجمالي عائدات شركة أورنج عالميا، والتي وصلت إلى 40 مليار يورو.

وتنتشر أورنج في 28 دولة على مستوى العالم من بينهم 19 دولة في الشرق الأوسط وافريقيا تسهم بعائدات 11 في المائة من إجمالي الإيرادات العالمية.

ووصل إجمالي عدد عملاء شركة (أورنج العالمية) إلى 260 مليون عميل عالميا من بينهم 110 ملايين عميل بإفريقيا والشرق الأوسط، و33 مليون مستخدم بالسوق المصري يمثلون 33 % من إفريقيا والشرق الأوسط.