تعرف على المشتبه به في أحداث دالاس 2016

في الثامن من يوليو 2016 نشبت مظاهرات وإحتجاجات  من قبل المواطنين السود في الولايات المتحده المريكية  في دالاس نتيجة إعتراضهم على طريقة تعامل ضباط الشرطة تجاه السود وقد نظموا مسيرتهم للتعبير عن هذا وهذه ليست أول مسيرة من هذا النوع تتعرض لها الولايات المتحده ولكن ما حدث بعد ذلك أصبح له تأثير عن المسؤلين الأمريكان لا يقل عن تأثير أحداث 11 سبتمبر كما ذكروا.

ظباط الشرطة فى مظاهرات دالاس

ماذا حدث أثناء مسيرة دالاس 2016 :

قبل أن تدق الساعة التاسعه مساءا بدقائق قليلة طبقا للتوقيت المحلي لدالاس Dallas وخاصة عند التوجه من أجل فض المسيرة طبقا للقانون قام قناص يدعى ميكا جونسون Micah X. Johnson بإطلاق النار على حوالي 12 من ضباط الشرطة واثنين من المدنين هذا وفقا لما تم إعلأنه من خلال كل من شرطة دالاس وعمدة دالاس.

ونتج عن ذلك أن توفي خمسة من ضباط الشرطة والباقى مصابين ولكن اصابات ليست خطيرة. وقد استمر تبادل إطلاق النار لعدة ساعات حتى أرسلت الشرطة الامريكية قنبلة مع انسان ألى أو روبوت وتوفي المشتبه به ميكا جونسون

صاحب اطلاق النار على ضباط الشرطة في دالاس
ميكا جونسون المشتبه به في أحداث دالاس

 المشتبه به في أحداث دالاس هو ميكا جونسون Micah X. Johnson :

أعلن الجيش الامريكى أن المشتبه به ميكا جونسون كان من مجندين الجيش وخدم معهم في حرب أفغانستان. كما أعلنت الشرطة انه من خلال المفاوضات مع المشتبه قبل قبل وفاته انه قال هذه العبارة: أنا مستاء من الناس البيض وأريد قتل الناس البيض وخاصة الضباط  وهو يبلغ من العمر 25 عاما كما انهم وجدوا بعد الوصول إلى حساب الفيس بوك الخاص به انه مشترك في جروبين أحدهما يدعوا إلى العنف ضد الشرطة.

ماذا بعد مقتل ميكا جونسون وأحداث دالاس وموقف الرئيس أوباما :

لا تزال الشرطة تبحث عن مشتبه بهم اخرين ولكنهم لن يحددوا شيءا حتى الآن ولكنهم يعملون على الوصول إلى كل من الأفراد الذين قد يكونون متورطين.  كما أن الرئيس أوباما، في بولندا لحضور قمة منظمة حلف شمال الأطلسي، وقد صرح في وقت مبكر من صباح الجمعة أمس، واصفا إطلاق النار بأنه هجوم خسيس على تطبيق القانون وأن هذه الهجمات من المسلحين تجعل الأحداث دائما أكثر فتكا وأكثر مأساوية ويجب الإهتمام بالضحايا وعائلاتهم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.