تعرف على أكثر دول العالم تلوثاً وأكثرها نظافة، حسب تقرير منظمة الصحة العالمية

تنشر منظمة الصحة العالمية تقريراً سنوياً تبين فيه أي الدول والمدن هي الأكثر تلوثاً وما هي أقلها تلوثاً في العالم.

يعتمد تلوث الجو على عدة عوامل أهمها هي كثرة الصناعة في المكان، واهتمام الناس بالنظافة العامة، إضافة لمساحة المدينة وعدد السكان فيها، وفي هذا المقال ستتعرف على أكثر المدن تلوثاً وأقلها حول العالم.

جاءت الصين في المرتبة الأولى من حيث نسبة التلوث، وذلك نسبة لأن التعداد السكاني للصين يفوق المليار ونصف المليار نسمة، كما أنها تعتبر أكبر دولة صناعية في العالم، وتعتبر مدينة “لويانج”أكثر مدن الصين تلوثاً.

  • المكسيك تعرف على أكثر دول العالم تلوثاً وأكثرها نظافة، حسب تقرير منظمة الصحة العالمية 2 5/4/2020 - 6:15 م

 واحدة من أكثر الدول تلوثاً على الإطلاق، لدرجة أنه لا يمكنك الرؤية بوضوح في بعض الأحيان، وذلك نسبة لأن الصناعة تزدهر بشكل جيد في المكسيك، ومكسيكو سيتي(العاصمة)هي أكثر مدن المكسيك تلوثاً.

  • الهندتعرف على أكثر دول العالم تلوثاً وأكثرها نظافة، حسب تقرير منظمة الصحة العالمية 3 5/4/2020 - 6:15 م

الاكتظاظ السكاني في الهند يلعب أهم الأدوار في عملية التلوث البيئي، إضافة لكثرة الصناعة في كثير من المدن، وكثرة حركة السيارات بين المدن وفي الشوارع العامة، لذا من الطبيعي جداً أن تجد الهند حاضرة في القائمة، توجد 30 مدينة هندية تعد من ضمن الأسوأ عالمياً من حيث النظافة العامة، وأبرزهم مدينة جواليور، و العاصمة دلهي.

  • الولايات المتحدة:تعرف على أكثر دول العالم تلوثاً وأكثرها نظافة، حسب تقرير منظمة الصحة العالمية 4 5/4/2020 - 6:15 م

تشتهر الولايات المتحدة بكثرة الصناعات الثقيلة والخفيفة، مما يجعل من مدنها بؤرة عالمية لتفشي التلوث، والولايات المتحدة مسؤولة عن نسبة كبيرة جداً من التلوث في العالم، ومن أكثر الولايات الأمريكية تلوثاً هي ولاية كاليفورنيا التي تضم مدينة لوس آنجلس.

ومن حيث النظافة العامة ونقاء الأجواء تعد أيسلندا هي الدولة الأقل تلوثاً في العالم، ويعزى ذلك لصغر حجم الدولة إضافة لحجم عدد السكان الصغير جداً والذي يقل عن 400 ألف نسمة.

تعد نيوزيلندا أيضاً من أنظف الدول بصورة عامة، كما أن التلوث ينعدم تقريباً في الجو، وتعتبر أستراليا أيضاً من الدول الأكثر نظافة عالمياً لدرجة أن الهواء يتم تعبئته في زجاجات مضغوطة ليتم بيعها في الصين.