تسريب صورة لإيفانكا ترامب تحضر اجتماع لوالدها مع رئيس الوزراء الياباني تثير جدلاً كبيراً

منذ حملة ترامب الإنتخابية تظهر ابنته ايفانكا معه في كل جولاته ومؤتمراته الإنتخابية واعتبر الكثيرون ذلك أمر عادي خاصة في فترة الدعاية الإنتخابية لكن مع أول لقاء دبلوماسي لترامب تم عقده مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي فوجىء اليابانيون بحضور ايفانكا للقاء وبرغم أن القاء كان غير خاضع للتغطية الإعلامية إلا أنه تم التقاط صورة للوفد مع ترامب وبحضور ابنته ايفانكا ولا يعرف أحد هل شاركت الإبنة في المحادثات أم كان تواجدها لمجرد واجهة جميلة لوالدها.

وقد انتقد عدد من الساسة سواء في اليابان أو الولايات المتحدة ذلك الحضور الغير مبرر لإيفانكا حيث قال سايمون مالوي الكاتب السياسي الأمريكي الشهير أنه لم يكن هناك أي سبب مقنع لحضور ايفانكا ذلك الإجتماع الرسمي إلا إذا كان هناك مصلحة أخرى شخصية حيث أنه من المعروف أن ايفانكا تمتلك خط أزياء ومجوهرات كبير في الولايات المتحدة الأمريكية.

أما على الجانب الياباني فقد انتقد يوشينبو ياماماتو، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة ولاية نيجاتا، الوضع مندهشاً من حضور أحد أفراد عائلة رئيس للقاء رسمي له مؤكداً أنه يرى هذا الأمر لأول مرة في حياته.

n-social-media-large570


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.