ترامب يفاجىء نتنياهو بطلب “غير متوقع”

فجر وزير الدفاع الإسرائيلى، افيجدور ليبرمان، مفاجأة غير متوقعة، حول طلب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، رئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو، بعدم التوسع في بناء المستوطنات.

ولعل هذا الطلب لم يكن متوقعًا، خاصة بعد فرحة الأوساط الصهيونية، بخبر انتخاب ترامب الرئيس القادم إلى الولايات المتحدة، معتبرين أن فوز ترامب وخسارة هيلاري كلينتون فرصة للتراجع عن فكرة إقامة دولة فلسطينية.

وقال ليبرمان، خلال مؤتمر صحفي، أمس الخميس، أن إسرائيل تلقت في الأيام الأخيرة رسائل من طاقم ترامب مفادها عدم المبادرة إلى توسيع البناء في المستوطنات بالفترة القريبة، أى قبل أن يدخل ترامب إلى البيت الأبيض.

يأتي ذلك وسط الوعود التي أطلقها ترامب، قبل انتخابه رئيسًا لأمريكا، حيث قال إنه سينقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس وأن القدس ستكون عاصمة أبدية لليهود، إلا أنه أكد قبل أيام أنه عازم على تحقيق اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتزامن ذلك مع قيام اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشئون التشريع على مقترح قانون بمنع الآذان عبر مكبرات الصوت من المساجد تحت ذريعة تخفيف الضوضاء الصادرة، لما تسببه من إزعاج كل من المسلمين والمسيحيين واليهود على حد وصف مسئولى اللجنة.

يذكر أن رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، وصف ترامب بأنه صديق حقيقي لدولة إسرائيل.

وقال نتنياهو “سنعمل معًا من أجل دفع الأمن والاستقرار والسلام في منطقتنا”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.