ترامب يصف دول إفريقيا بحفر القاذورات

أصدرت أمس “أسو تشيد برس”، أنه قد تم توجيه رسالة للرئيس الأمريكي دولاند ترامب من قبل 78 سفير أمريكي سابق، كانوا مبعوثون سابقا في دول إفريقية. وتفيد الرسالة التي تضمنت ثمانية وسبعون توقيع، من بينهم توقيع ليندا توماس غرينفيلد، المساعدة السابقة لوزير الخارجية للشؤون الإفريقية، إعادة النظر في التصريحات الصادرة عن الرئيس الأمريكي ترامب، كما تم تحذيره عن العواقب التي قد تنجم عنها، وتضر بالمصلحة العامة للولايات المتحدة الأمريكية.

ترامب يصف دول إفريقيا بحفر القاذورات 1 20/1/2018 - 6:26 م

عبر السفراء الأمريكيون من خلال الرسالة عن ” قلقهم الكبير” بشأن ما تلفظ به الرئيس دولاند ترامب الخميس الفارط فيما يخص قارة إفريقيا. وأكدوا على ضرورة حماية مصالح الولايات الأمريكية المتحدة، وذلك من خلال إلتزام الإحترام في التعامل مع هذه الدول وفي شتى المجالات لأنها، على حد تعبيرهم دول لايستهان بها.

كما تم الطلب من خلال الرسالة الموجهة إلى الرئيس ترامب بإعادة التفكير في الوضع وتقييم القرارات المتخذة بخصوص القارة الإفريقية التي تتضمن 54 دولة. وحثت الرسالة الرئيس الأمريكي على ضرورة العمل على توطيد العلاقات مع هذه الدول التي تعتبر أكثر الدول غنا بالموارد الطبيعية مقارنة بالدول الموجودة في القارات الأخرى. والتي هي حاليا أكبر مصدر  للموارد الطبيعية الأساسية عالميا.

و وفقا لما نقله أعضاء كانوا حاضرين في الاجتماع الذي انعقد الأسبوع الماضي، أن الرئيس دولاند ترامب قد وصف الدول الإفريقية ب “حفر القاذورات”. وهذا الاجتماع انعقد بهدف طرح مشروع قانون الهجرة الخاص بدول إفريقيا. وقد تم رفضه من طرف ترامب بعد تصريحاته التي أثارت غضب الدول الإفريقية.

هذا وقد أدان الإتحاد الإفريقي، والكثير من الدول الإفريقية وجهة نظر الرئيس ترامب التي وصفوها بالعنصرية، وعبروا عن أسفهم الشديد لما ذكره ترامب بشأن الدول الإفريقية. في حين أن الرئيس نفي تماما بأنه أدلى بمثل هذه التصريحات، رغم وجود الكثير من الشهود الذين أكدوا على تصريحه بهذه الألفاظ.

قرار إفريقيا بشان هذه القضية

و قد قرر الإتحاد الإفريقي مناقشة  القضية في أقرب وقت من هذا الشهر. كما أعلن السفراء الأمركيون الذين وقعوا الرسالة الموجهة للرئيس ترامب يوم الخميس الفارط، أنهم لم يتلقوا أي رد من البيت الأبيض سوى نفي ترامب لتصريحاته.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.