تحوّل لونها بين عشية وضحاها.. تغيّر لون بحيرة معروفة يُدهش الجميع

في الهند وقبل حوالي 50 ألف عام سقط نيزك من الفضاء في غرب الهند، الأمر الذي أدى إلى تكوّن بحيرة تُسمى بحيرة “لونار”، والتي باتت منذئذ مزاراً سياحياً يقصده القاصي والداني، وظلّ لون هذه البحيرة منذ تكوّنها قبل 50000 سنة أخضراً.

لون بحيرة معروفة تحول إلى اللون الوردي

تحوّل مفاجئ في لون البحيرة.

في عشية وضحاها تحوّل اللون الأخضر لبحيرة “لونار” الهندية التي تقع في غرب “مهاراشترا” إلى اللون الورديّ. حدث هذا التغير المفاجئ في لون البحيرة يوم العاشر من شهر يونيو في هذا العام عام 2020. أثار هذا الأمر الذهول لدى مُحبي الطبيعة. يُعزى هذا التغير المفاجئ إلى تغيّر مستويات الملوحة وزيادة الطّحالب في المياه.

موقع البحيرة الوردية

تتواجد هذه البحيرة الوردية تحديداً على بُعد 500 كيلومتر من العاصمة الهندية (مومباي)، وتُعتبر موقعاً طبيعياً لكل من السيّاح الذي يحبّون الطبيعة وكذلك دعاة حماية البيئة.

ردّ الفعل تجاه هذا التغيرّ المفاجئ في لون البحيرة

أخذ روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ يتبادلون صور تحّول لون هذه البحيرة والذي قد تحوّل من اللون الأخضر إلى اللون الأحمر. هذا وقد صرّح عالم طبقات الأرض السيد (كارات) في فيديو قد نشرته شركة التنمية السياحية بـ “ماهاراشترا” قائلاً ما يلي: “نتيجة لانخفاض منسوب المياه بشكل كبير هذا العام، أدى ذلك إلى ارتفاع مستوى الملوحة، وأيضاً قد زادت حرارة المياه، الأمر الذي أدى إلى نموّ الطّحالب بكثرة، وتتميّز هذه الطّحالب بتحّول لونها للون الورديّ في درجات الحرارة الدافئة، وهذا هو السبب الرئيسيّ في تحول لون البحيرة إلى اللون الورديّ بين عشية وضحاها”.