تبلغ من العمر 122 عاما ؛ تدخن وتأكل الحلوى. ما سر حياتها الطويلة؟

أثبت العديد من الدراسات أن العامل الأساسي الذي يحدد مستوى صحة الإنسان هو الفكر، لا العامل الو راثي ولا التمرينات الرياضية ولا حتى التغدية، وهذه السيدة الفرنسية هي أكبر دليل على هذه الدراسات، فبحسب السجلات المدنية هذه العجوز هي الأطول عمرا حيث وصل عمر Jeanne Calment إلى 122 سنة، لكن ما هو سر هذه المرأة في البقاء لهذا العمر مع أنها تدخن وتشرب الكحول منذ ولا تفعل أي شيء للمحافظة على صحتها.

تبلغ من العمر 122 عاما ؛ تدخن وتأكل الحلوى. ما سر حياتها الطويلة؟ 1 25/8/2015 - 7:38 م

بدأت جان كالمان بتدخين السجائر منذ أن كان عمرها 21 سنة، ومن العادات السيئة التي تفعلها أيضا هي شرب الكحول وتناول كيلو من الشكولاطة اسبوعيا حتى بلغ عمرها الـ119 سنة، أما سر بقائها لهذه المدة الطويلة على قيد الحياة بسب أنها تضحك كثيرا ولا تحمل أي هم داخل قلبها، بل هي من الأشخاص الذي لا يبالون لأي شيء في الحياة فهي حاولت ابعاد نفسها عن أي ضغط نفسي طوال حياتها مما جعلها تعيش لفترة أطول.
ومقارنة بحالتها مع حالة شخص أعرفه شخصيا، كان يعيش حياة صحية جداً، يأكل بطريقة مدروسة يمارس الرياضة بشكل يومي، لكن للأسف فقد جياته بسب نوبة قلبية بعمر 61 سنة، وهذا بسبب أنه شخص عصبي جداً لا يضحك كثيرا غير أنه يحمل الهم دائما في قلبه.

وفي أبحاث أخرى أجرتها مجلة la Recherche psychosomatique  أنه لوحظ أن مستويات الغضب متدنية جداً عند مرضى عديدين مصابين بالسرطان، هذا يعني أن الغضب عند هؤلاء الأشخاص مكبوت ولا يستطيعون اخراجه، هناك دراسة جديدة أثبت أن الغضب المكبوت يمكن أن يسبب في نمو السرطان وجعله يتطور بشكل كبير في جميع انحاء الجسم.

هل عرفت الآن عزيزي القارئ أن العامل الأساسي لكسب صحة جيدة ولتعيش لعمر أطول هو الفكر، فالشخص الذي لا يكبت غضبه ويضحك كثيرا ولا يحمل الهم داخل قلبه هو من يعيش لفترة أطول بإذن الله.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.