بيع تمثال فرعونى مصري في لندن بمبلغ 200 مليون جنيه وسط ذهول المسئولين

الاثار المصرية  خير دليل على روعة وابداع الانسان المصري القديم والتي يأتي إليها جميع السائحين بالعالم لزيارتها لتنفس عبق التاريخ والتي يجب علينا أن نحميها من السرقة لكي لا يتم بيعها في الخارج بأبخس الاثمان والتي يجب على الحكومة المصرية الحفاظ على هذه الآثار لأنها تمثل تاريخ وحضارة مصر العريقة.

بيع تمثال فرعونى مصري في لندن بمبلغ 200 مليون جنيه وسط ذهول المسئولين 1 11/7/2014 - 11:48 م

ومؤخراً تم بيع تمثال سخم كا في أحد المزادات بلندن بمبلغ يساوى 200 مليون جنيه مصري وهذا التمثال غير مسروق ولكنه تبرع به أحد اللوردات لمتحف بإنجلترا.
ونتيجة لهذا نظم المصريين الموجودين بإنجلترا وقفة احتجاجية للتنديد ببيع الآثار المصرية في الخارج حيث قالت ماجدة صقر أحد المشاركين في هذه الوقفة لبرنامج مانشيت الذي يذاع على قناة أون تي في الفضائية والذي يقدمه الاعلامي جابر القرموطي أن الانجليز قاموا بتنظيم وقفات احتجاجية أكثر من مرة ضد بيع الآثار للأشخاص لأنها ليست ملك لهذا الشخص ولكنها هي ملك وتاريخ وحضارة دولة بأكملها وأنها تطلب من المسئولين المصريين بالتدخل من أجل وقف بيع هذا التمثال.

سخم كا
هذا وقد بذلت وزارة الخارجية المصرية متمثلة في السفارة المصرية بلندن محاولات حثيثة من أجل وقف بيع هذا التمثال إلا أن كل محاولاتها باءت بالفشل وتم بيع هذا التمثال كما ذكرنا سابقاً بمبلغ يساوى 200 مليون جنيه مصري.