التخطي إلى المحتوى
بوتين يتلقى إهانات بذيئة تطال والديه..والكرملين يصدر بيان غير معتاد

الرئيس الروسي بوتين يتلقى إهانات بذيئة جداً تحض على الكراهية عبر عبارات أستخدمها مذيع من قناة “روستافي 2”  المعارضة في جورجيا، الحكومة الجورجية سارعت في إدانة الهجوم الفاحش الذي طال أيضاً والدي بوتين، لأنه يتخوف من تفاقم التوترات للأسوء الموجودة أصلاً بين البلدين.

الرئيس فلاديمير بوتين

غيورغي غابوني، أستقبل جمهوره باللغة الروسية وبدأ في السخرية لمدة دقيقة من الرئيس الروسي فلاديمير، مستخدماً عبارات فاحشة ضد بوتين، أقوى رؤساء العالم. وذلك خلال ظهوره في قناة روستافي 2  مقدماً برنامجه، كمذيع.

لكن شجب البذاءة لم يقتصر على الكرملين في روسيا، الرئيسة التنفيذية لشركة التلفزيون Nika Garvarmia قالت بأن  اللغة المسيئة من قبل المذيع غير مقبولة، ولا يمكن تبرير إستخدام اللغة الفاحشة والدخول في معركة مميتة على الهواء مباشرة. رئيس الوزراء الجورجي أعتبر ان ما قام به المذيع هو سلوك إستفزازي وغير مقبول ومن شأنه ضرب الإستقرار وموجه ضد مصالح البلاد.

الكرملين يخرج بيان حاد بسبب إهانة الرئيس الروسي

الكرملين الروسي أعتبر ان الإهانات التي وجهت ضد بوتين هي عار على الجورجيين. ووفقاً للسكرتير الصحفي للكرلمين فإن الإهانات التي أطلقها الصحفي غير مقبولة ومدانة بشدة، سواء أكانت بقصد الإستفزاز لتعقيد العلاقات الروسية الجورجية أو بسبب الجنون المطلق.

وتجمع حشد من الغاضبين الذين رفضوا بشدة صدور عبارات مبتذلة، مطالبين برفع دعوى قضائية من قبل النائب العام في جورجيا ، فيما تم رمي البيض على مبنى القناة Rustavi 2 من قبل متظاهرين آخرين، كما كانت هناك دعوات لإغلاق القناة من المحتجين. واثناء تنظيم الإحتجاجات أضطرت القناة لوقف البث موضحة ان الإحتجاجات المنظمة تشكل تهديداً على سلامة موظفيها.

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.