بنك مصر: هذه هى الحقيقة حول تمويل بنوك مصرية لسد النهضة الاثيوبى

أفاد نائب رئيس بنك مصر، عاكف المغربي، حول الشائعات السخيفة التي ظهرت مؤخراً، عن مشاركة بنوك مصرية في تمويل سد النهضة، مؤكداً أن من المستحيل أنن تتورط بنوك وطنية مملوكة للدولة في مثل ذلك الأمر.

بنك مصر

ينفي المشاركة في تمويل سد النهضة

وأستكمل عاكف المغربي، حديثه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد من خلال مشاركة هاتفية  لبرنامجه «رأي عام» الذي يبث على قناة «TEn»، أن من المتوقع تقوم السفارة الإثيوبية باستغلال حساباتها في بعض البنوك المصرية، لكي تسهل تحويل أموال للخارج، مشيراً أن لا يمكن للبنوك المصرية أن تتحكم في هذا خاصة وان  المبالغ تكون صغيرة.

وفي ذات السياق أكد طارق عامر محافظ البنك المركزي، بعدم مشاركة أي من البنوك المصرية في بناء سد النهضة الإثيوبي، مضيفاَ أن كل ما تدأول عبر المواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإليكترونية عن شراء شرا بنوك مصرية،  أو لسندات من الحكومة الإثيوبية لتمويل بناء سد النهضة  بفائدة تصل إلى 36%، مستخدماً بعض الكلمات قائلاً  :«الهلاوس والتخاريف».

والجدير بالذكر أن سد النهضة هو سد إثيوبي،  يقع بولاية بنيشنقول- قماز بالقرب من الحدود الإثيوبية السودانية على النيل الأزرق، حيث اكتمل  إنشاءه في عام 2017، سد النهضة هو واحد من ثلاثة سدود تعمل على تُشيد توليد الطاقة الكهرمائية في إثيوبيا، وهناك بعض المخاوف عند الخبراء  المصريين بشأن تأثيره على تدفق مياه النيل مما يؤدي إلى التأثير على حصة مصرالمتفق عليها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.