بكين ترد على عقوبات الإتحاد الأوروبي بحق مسؤوليها بطريقة مشابهة على خلفية انتهاكات حقوق مسلمي الأويغور

فرضت الحكومة الصينية عقوباتها على 10 من البرلمانيين و4 من الكيانات الأوروبية على خلفية فرض الاتحاد الأوروبي لعقوبات هي الأولى من نوعها منذ أكثر من 30 عاماً على بعض المسؤولين الصينيين.

بكين ترد على عقوبات الإتحاد الأوروبي بحق مسؤوليها بطريقة مشابهة على خلفية انتهاكات حقوق مسلمي الأويغور 2 22/3/2021 - 6:44 م

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات على مسؤولين صينيين على خلفية انتهاك الحكومة الصينية لحقوق مسلمي الأويغور، ولم تسكت بكين بل قامت هي الأخرى بفرض عقوباتها على 10 برلمانيين و4 كيانات أوروبية، ووصفت الحكومة الصينية الخطوة التي أقدم علبها الاتحاد الأوروبي بأنها تدخل غير مبرر في الشؤون الداخلية لجمهورية الصين بالإضافة لوصفها تلك الخطوة بأنها قائمة على الأكاذيب والافتراءات، ويذكر ن هذه هي المرة الأولى التي يفرض فيها الاتحاد الأوروبي عقوبات على حكومة الصين منذ مجزرة ميدان تيانانمن عام 1989 وذلك بعد موافقة الدول الأعضاء الـ 27 في الاتحاد الأوروبي على توقيع العقوبة.

بكين ترد على عقوبات الإتحاد الأوروبي بحق مسؤوليها بطريقة مشابهة على خلفية انتهاكات حقوق مسلمي الأويغور 1 22/3/2021 - 6:44 م


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.