بكاء برازيلي لأنه استطاع أن يصلي صلاة جماعة وهي الأولى في حياته

العديد من الشباب الأجانب في هذه الأيام يتوصلون إلى الحقيقة ويعرفون أن الإسلام دين الحق ونجد من يدخلون الإسلام ويتمسكون به وبكل ما دعى إليه الإسلام وهذه قصة من قصص الشباب الذين دخلوا إلى الأسلام وهو شاب برازيلي يدعى اندري لارا دخل الأسلام منذ أكثر من 8 سنوات والغير عند دخولة الأسلام سألته والدته هل أنت ذاهب للحرب بني قال لها لا أنا أسلمت أنا ذاهب لله وليس للحرب أمي فتقبلت أسلامة وبعد أن ابتعد عن كل المعاصي من شرب خمر وأكل لحم خنزر وغيره أخبرته والدته بانه اصبح أفضل خلقا من قبل دخوله الأسلام وقالت له إن الأسلام يطابقك يابني.

بكاء برازيلي لأنه استطاع أن يصلي صلاة جماعة وهي الأولى في حياته 1 18/10/2015 - 3:26 ص

وعندما ذهبوا اليه مجموعه من الشباب المسلمين معه في الأكاديمية ليستمعوا إلى قصة إسلامه بكى بكاء شديدة من فرحته بهم وأنه استطاع منذ دخولة الأسلام أن يصلي صلاة جماعة معهم وينعم بها الله أكبر ويؤكد لهم انه لم يتوقع ابدا انه سوف يكون له أخوه مسلمين في الأكاديمية واخبرهم انه يبكي من شده سعادته بهم وأخد يشكرهم مرارا على زيارتهم له في منزله


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.