بعد وصفهم بالأغبياء | #انونيموس تغلق 5500 حساب متعلق بتنظيم #داعش

في ما وصف بأنه أكبر هجوم يشنه تنظيم انونيموس العالمي، قام التنظيم بإغلاق أكثر من ٥٥٠٠ حساب خاص بتنظيم داعش على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة أغلبها على موقع تويتر، وذلك بعد قيام تنظيم داعش بوصف انونيموس بالأغبياء، وذلك وفق تصريح رسمي من الموقع الخاص بتنظيم انونيموس على الانترنت.

انونيموس تعلن الحرب الالكترونية على داعش

وتعتبر مجموعة انونيموس تجمعاً لأمهر الهاكرز والمخترقين حول العالم دون الإفصاح عن هوياتهم ولكن تجمعهم أهداف موحده، فيما يبدوا انه تنظيماً إلكترونياً شاملاً، وقد قام هذا التنظيم بعده عمليات اختراق جعلت العالم الرقمي يعترف بوجودهم، إلا أن أغلب ميول هذا التنظيم تكون في إطار الهاكر الأخلاقي، دون إضرار بحسابات أشخاص عاديين، ولكن هذه المره أعلن التنظيم حربه الشامله على داعش.

ويعد هذا الهجوم في البداية رداً على هجمات فرنسا التي اوقعت ١٣٢ قتيلاً حتى الآن، ولكن تنظيم الدولة قد استهان بانونيموس ووصفهم بالأغبياء وفق تصريح أنونيموس، مما جعل الحرب الالكترونية تشتعل.

وقد نشر انونيموس فيديو على اليوتيوب تحت عنوان: “لن نستسلم أبدا” مخاطباً داعش بالتهديد والوعيد:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.