بعد نفي روسي: وصول قوات روسية إلى جمهورية “إفريقيا الوسطى”

صرحت الحكومة الروسية اليوم الثلاثاء، عن قيامها فيدي وقت سابق بإرسال “300” عسكري مجددا بصفة “مدرب”، إلى جمهورية “إفريقيا الوسطى” دعما للحكومة الحالية التي تتحدث عن تعرض النظام الحالي الحاكم في البلاد لعملية إنقلاب.

بعد نفي روسي: وصول قوات روسية إلى جمهورية "إفريقيا الوسطى" 1 24/12/2020 - 4:23 م

جاء ذلك إثر توحد أكبر ثلاث فصائل و إنصهارها في بوتقة واحدة ضد النظام الحالي في جمهورية “إفريقيا الوسطى”، التي تشهد إقتتال شرس أدى إلى سقوط العديد من الضحايا، و قبل عدة أيام قامت الفصائل بشن هجوم على نطاق واسع، استهدفت فيه الطرق التي توصل إلى العاصمة.

الحكومة الروسية نفت قيامها بإرسال أي مدربين إلى إفريقيا الوسطى، و قامت وكالة فرانس برس بنشر تصريح لنائب وزير الخارجية “ميخائيل بوغدانوف”، الذي نفى إرسال أي كتائب و أن روسيا تكن الإحترام لقرارات هيئة الأم المتحدة، لكنها خرجت فيما بعد و تحدثت عبر بيان على لسان وزارة الخارجية أنها أرسلت مئات المدربين بغرض زيادة القدرة الدفاعية لدى الدولة الإفريقية.

أتى ذلك عقب إعلان جمهورية إفريقيا الوسطى عن وصول قوات روسية إلى البلاد، ضمن اتفاقية تعاون بين البلدين، و لم يتم تحديد عدد أو تاريخ وصول تلك القوات.

يبلغ عدد سكان إفريقيا الوسطى قرابة 5.000.000 شخص،غالبية السكان يعانون من الفقر، تعتبر الدولة من الدول الغنية بالآلماس، هذا و تقوم شركات روسية خاصة بتأمين أمن و سلامة رئيس البلاد، الذي خسر ما يزيد عن 60% من أراضيه لصالح المجموعات المسلحة.

مصدر الخبر: وكالة فرانس برس للأنباء