بعد كيماوي دوما..ترامب يهدد والسفن الروسية تغادر طرطوس (صور)

مع إطلاق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعيده بعمل عسكري يستهدف مواقع تابعة لـ”النظام بشار الأسد في سوريا، حركت موسكو سفنها المتواجدة في قاعدة طرطوس على الساحل السوري وسط مخاوف إزاء ضربات جوية أمريكية محتملة.

بعد كيماوي دوما..ترامب يهدد والسفن الروسية تغادر طرطوس (صور) 3 13/4/2018 - 5:39 ص

وأظهرت الأقمار الصناعية 11 سفينة تابعة لـ”روسيا على الأقل بما في ذلك الفرقاطة غريغوروفتش أدميرال، مغادرتها الميناء في طرطوس. مع بقاء فقط غواصات الكيلو في مكانها والذي تتكفل موسكو بحمايتها بنظم الدفاع الصاروخي  S-300 وS-400.

بعد كيماوي دوما..ترامب يهدد والسفن الروسية تغادر طرطوس (صور) 1 13/4/2018 - 5:39 ص
صور تظهر السفن الروسية في ميناء طرطوس

ومن غير الواضح السبب الدقيق لتحرك السفن العسكرية الروسية، لكن البعض يتكهن بقيام مناورات تدريبيه أو تمركزهم في الموقع المناسب لصد الصواريخ التي قد تستهدف سوريا.

وأستبعدت موسكو تعرض حياة الجنود الروس للخطر في حال نفذت الولايات المتحدة ضرباتها الجوية في سوريا.

بعد كيماوي دوما..ترامب يهدد والسفن الروسية تغادر طرطوس (صور) 2 13/4/2018 - 5:39 ص
الأقمار الصناعية ألتقطت صوراً لتحرك السفن الروسية من مواقعها في قاعدة طرطوس  على الساحل السوري مع ترقب ضربات أمريكية ضد سوريا

ترامب لـ روسيا: إستعدوا لصواريخنا القادمة

وتأتي الصور التي ألتقطتها الأقمار الصناعية بعد أن دعا ترامب روسيا إلى ترقب الصواريخ القادمة إلى سوريا، بعد تهديد الكرملين بإسقاط أي صواريخ تطلق صوبهم، هذا وتسعى واشنطن مع حلفائها الغرب بعمل عسكري لمعاقبة نظام بشار الأسد بعد تنفيذه هجومي كيماوي في مدينة دوما آخر معقل للمعارضة المسلحة، قاتلاً بذلك ما لا يقل عن 100 من المدنيين بما في ذلك الأطفال والنساء.

وتدخلت روسيا في الحرب السورية في عام 2015 لصالح الحكومة السورية التي تقاتل المعارضين المسلحين، محولة  بذلك دفة القوة العسكرية لقوات النظام والتي بدأتها بضربات جوية، في حرب طاحنة متعددة الجبهات.

هل غادر بشار الأسد القصر الرئاسي؟

وكانت ذكرت مواقع اعلام اسرائيلية عن مغادرة بشار الأسد برفقة عائلته القصر الرئاسي تحت حماية روسية خشية ضربات قد تطاله، كما ذكر وزير الإسكان الإسرائيلي أنه قد حان الوقت لإغتيال الأسد، وحذرت إسرائيل من مغبة مهاجمة إيران لها أنطلاقا من الأراضي السورية مؤكدة أن ثمن ذلك هو أن يختفي بشار ونظامه من خريطة العالم.