بعد فرض الحظر على التسوق الإلكتروني.. “أمازون” تستأنف البيع للعملاء في الهند وعدد من البلدان العربية

تستأنف شركة التجارة الإلكترونية أمازون Amazon بيع العناصر غير الأساسية اعتبارًا من  الغد 20 أبريل.

بعد فرض الحظر على التسوق الإلكتروني.. "أمازون" تستأنف البيع للعملاء في الهند وعدد من البلدان العربية 1 19/4/2020 - 12:08 م

حيث أعلنت أمازون وشركات التسوق الأخرى عبر الإنترنت بيع العناصر غير الضرورية للعملاء في الدول العربية والهند اعتبارًا من 20 أبريل، بعد أسابيع من فرض نيودلهي حصارًا في البلد كلف شركات التجارة الإلكترونية أكثر من مليار من الدولارات في المبيعات.

 

قالت الشركة  اليوم إنها يمكن أن تستأنف قبول الطلبات للسلع غير الضرورية، بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، ابتداءً من يوم الأثنين المقبل.

 

ويكمل متحدث باسم أمازون: “نحن نركز الآن على دعم الحاجة الفورية  للمستهلكين، و نعمل بشكل وثيق مع جميع شركائنا و العلامات التجارية والمصنعين ومندوبي المبيعات والشركات الصغيرة والمتاجر المحلية؛ لمساعدتهم على تقديم المنتجات الأكثر حاجة للعملاء. بينما تزيد من الاختيار الذي يمكن للعملاء شراؤه بأمان في منازلهم، سنستمر أيضًا في ضمان سلامة موظفينا وفرقنا في منشآتنا “،

 

وكانت الشركة قد  توقفت عن تلقي الطلبات للسلع غير الضرورية في الهند وبعض الدول العربية الشهر الماضي واقتصرت  فقط على أصناف البقالة ومنتجات النظافة، كما تكافح الشركة بدء العمل من جديد مع نقص موظفي التوصيل، مما أدى إلى أسابيع من التأخير في الشحنات.

 

تحاول الحكومات في جميع أنحاء العالم تحقيق التوازن الصحيح بين الأمن والراحة لمواطنيها، في العديد من الأسواق، و حددت أمازون نطاق العناصر التي يمكن أن تخدم عملائها.

 

وكانت  الهند قد مددت هذا الأسبوع الحصار الوطني، الذي بدأ الشهر الماضي، إلى 3 مايو، لكنها خففت بعض القيود في العديد من القطاعات، بما في ذلك التجارة الإلكترونية، وتلتها دول عربية كـالإمارات العربية والسعودية ومصر ودولة الكويت التي فرضت الحظر على