بعد زلزال الفلبين.. العلماء يؤكدون نهاية العالم: براكين شديدة وفيضانات واصطدام الأرض بكوكب نيبرو سبتمبر المقبل

تداولت العديد من المواقع الإخبارية الأجنبية والعربية على حدِ سواء، أنباء تفيد بنهاية العالم شهر سبتمبر المقبل، وتدأول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأخبار أيضًا، وسط حالة من القلق، فقد صدق البعض تلك المعلمات والبعض الأخر لم يصدقها ولم يُعير لها أي اهتمام.

بعد زلزال الفلبين.. العلماء يؤكدون نهاية العالم: براكين شديدة وفيضانات واصطدام الأرض بكوكب نيبرو سبتمبر المقبل 1 11/8/2017 - 7:29 م

قالت خبيرة الفلك  نيفين أبو شالة، أن الزلازل والفيضانات بالإضافة إلى ارتفاع كبير جداً في درجات الحرارة ستضرب البلاد، وتشهد البلاد ظاهرتي الكسوف والخسوف في أغسطس بدلاً من سبتمبر، مما قد يُمهل إلى دمار شامل في كافة أنحاء الأرض بسبب هذه الظواهر المفاجئة، لافتة إلى ضرورة التقرب من الله عز وجل، التفاصيل هنا.

فيما أكد العالم ديفيد ميد، أن الأرض ستصدم بكوكب نبيرو الغامض، وهذا يعي نهاية العالم، وذلك تحديداً في يوم 23 سبتمبر المقبل، وذلك بسبب كسوف الشمس الذي من المقرر أن يحدث يوم 21 أغسطس الجاري،  وذلك نقلاً عن صحيفة الديلي ميل البريطانية، كما أشارت وكالة ناسا، أنه لا يوجد أي دليل على وجود كوكب نبيرو أو كوكب إكس، كما أن هناك الكثير من المستخدمين يصدقون هذه الأشاعات.

والجدير بالذكر أن رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية الدكتور أشرف تادرس، أكد خلال تصريح صحفي أن ما نشره رواد مواقع السوشيال ميديا بخصوص نهاية العالم ليس لها أساس من الصحة، كما أن كسوف الشمس أو خسوف القمر ليس لها علاقة بالكواكب، وما هي إلا إشاعات تحدث كل عام.

أول كارثة طبيعية: زلزال بقوة 6.3 درجة يضرب الفلبين بما في ذلك العاصمة مانيلا، مسببًا زعر كبير بين المواطنين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of علي
    علي يقول

    صدق خليفة الله في الأرض الناصر لمحمد رسول الله صاحب علم الكتاب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

  2. Avatar of Sam
    Sam يقول

    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 – 12 – 1429 هـ
    24 – 12 – 2008 مـ
    12:33 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ

    كوكب العذاب قادمٌ، ويوم مروره سوف يعكس دوران الأرض ..

    هلا بنجيب اللبيب.. قال الله تعالى: {هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ۗ قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:158].

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..

    هلا بنجيب الحبيب اللبيب وأبشر بالبيان الحقّ لهذه الآية من مُحكم الكتاب وليتذكر أولو الألباب، وأمّا البيان لقول الله تعالى: {يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:158].

    فذلك طلوع الشمس من مغربها، وسبب طلوعها هو كوكب العذاب الذي سوف يمرّ بجانب الأرض، وهاتان الآيتان مع بعضهما في ليلةٍ واحدةٍ، ولذلك قال الله تعالى: {يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ}صدق الله العظيم [الأنعام:158].

    وذلك لأنّها آية عذابٍ، ومنذ متى ينفع الإيمان للقوم حين يروا عذاب ربهم؟ وجميع الذين أهلكهم الله من قبل صدقوا وآمنوا حين شاهدوا عذاب الله أتى إليهم فلم ينفعهم إيمانهم حين ذلك. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ ﴿١١﴾ فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَرْكُضُونَ ﴿١٢﴾ لَا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَىٰ مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ ﴿١٣﴾ قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ﴿١٤﴾ فَمَا زَالَت تِّلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّىٰ جَعَلْنَاهُمْ حَصِيدًا خَامِدِينَ ﴿١٥﴾ وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ(15)} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    إذاً البيان الحقّ لقول الله تعالى: {يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:158].

    إذاً طلوع الشمس من مغربها حتماً يكون بسبب آية أخرى يكونا معاً في يومٍ واحدٍ، وسبق أن بيّنّا الحقّ وفصّلناه تفصيلاً وأنّ كوكب العذاب قادمٌ ويوم مروره سوف يعكس دوران الأرض فتطلع الشمس من مغربها ويهلك الله من يشاء وينجّي من يشاء حتى إذا تجاوز عن الأرض ومن ثمّ تعود الشمس تطلع من مشرقها وتستمر الحياة إلى ما شاء الله ويتلو ذلك آية أخرى.. وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين.

    وأما الآيتان فهما مع بعضهما وهما: كوكب العذاب وطلوع الشمس من مغربها يوم مرور كوكب النار كما في الصورة أدناه، وتلكما آيتان تحدثان مع بعضهما، وهما كوكب العذاب وطلوع الشمس من مغربها.

    رابط الصورة

    أخو المُسلمين في الدين؛ الإمام ناصر مُحمد اليماني.