بعد تفشي ” كورونا “.. فيروس ” غرب النيل ” يهدد حياة المواطنين في إسبانيا

تسبب فيروس ” غرب النيل ” في إنهاء حياة شخصين بمدينة إشبيلية، جنوب إسبانيا، كما تم نقل 23 شخصًا أخرين إلي مستشفى ” فيرجن ديل روسيو”، جراء إصابتهم بالفيروس الذي ينتقل عن طريق البعوض.

بعد تفشي " كورونا ".. فيروس " غرب النيل " يهدد حياة المواطنين في إسبانيا 1 24/8/2020 - 10:04 ص

ومن جانبه قال بابلو باريرو، الخبير في الأمراض المعدية، وفقًا لما ذكر بصحيفة” The Sun ” البريطانية، إن أعراض المرض لا تظهر إلا علي حوالي 5% من الأشخاص الحاملين للفيروس، وأنه يمكن للشخص أن يصاب بالفيروس دون ظهور أي اعراض عليه.

وحذر ” باريرو” من انتشار الفيروس في جميع أنحاء إسبانيا خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، مشددًا علي انه لا بد من اتخاذ كافة الإجراءات للوقاية منه.

الجدير بالذكر أن فيروس غرب النيل الذي يسببه البعوض، تم اكتشافه لأول مرة في أوغندا عام 1937 ،ووصل الفيروس إلي إسبانيا عام 2004 وكانت الخيول أكثر إصابة به، يعاني بعض المصابين بالفيروس من أعراض تشبه الإنفلونزا كالصداع والحمي، كما يمكن لحوالي 80% من الأشخاص أن يصابوا بالفيروس دون أن تظهر أي أعراض.

وفي بعض الحالات النادرة أقل من 1% يمكن أن يصاب الأشخاص المصابين بمشاكل عصبية حادة بما في ذلك التهاب السحايا والدماغ والشلل مما قد يؤدي إلي الوفاة.