بعد الهجوم على نظام أنابيب البترول الأمريكية، شركة تصنيع اللحوم الأكبر في العالم تتعرض لهجوم الكتروني من قبل مجموعة روسية

استهدفت مجموعة من المخترقين الروس شركة JBS البرازيلية التي تعد أكبر مصنع للحوم في العالم، وتسببت عمليات الهجوم الإلكتروني في تعليق سير عمل مصانع الشركة في كل من استراليا والبرازيل وكندا والولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أن مقر الشركة الرئيسي يقع في مدينة ساو باولو البرازيلية إلا أن الفروع الموجودة في الولايات المتحدة كانت أكبر المتأثرين بالهجوم السيبراني الذي تمت ممارسته ضد الشركة، ويأتي الهجوم بعد أسابيع من استهداف مجموعة روسية لشركة بترول أمريكية تسبب في أزمة وقود في الولايات المتحدة.

وقال المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض أن الفيروس الذي إستُخدم في الهجوم هو فيروس الفدية، وقال البيت الأبيض أن الهجوم تم تنفيذه بواسطة مجموعة روسية متخصصة في تنفيذ الهجمات الإلكترونية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.