بعد إنهاء علاقتها مع خطيبها، سيدة أسترالية تبيع خاتم الارتباط بسعر رخيص، و تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

قامت سيدة أسترالية بعرض خاتمها الألماس للبيع بسعر أقل من سعره الأصلي بعد أن انتهت علاقتها مع خطيبها السابق، مما أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقا لموقع سكاي نيوز، فإن صفحة مخصصة لبيع المنتجات على منصة “الفيسبوك” في أستراليا، قامت بعرض خاتم  ألماس كانت قد صنعته شركة “تيفاني” الشهيرة، مقابل مبلغ 18500 دولار أميركي، وذلك أقل من ثمنه الذي بيع به سابقا بحوالي 5 آلاف دولار أميركي، وذلك وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكتبت هذه السيدة في المنشور الخاص ببيع خاتمها الألماس أنها ترغب في بيعه ل «أسباب واضحة”، وهي فسخ خطبتها، وقامت بعقد مقارنة للأسعار فقالت إن وزن خاتم الألماس التيفاني هو واحد قيراط  وثمنه هو 23600 دولار، لكنها مستعدة لبيعه مقابل مبلغ 18500 دولار أميركي”.

وأكدت هذه السيدة أن هذا الخاتم الألماس لم يتم لبسه كثيرا.

وتعددت الآراء بين رواد الصفحة، فمنهم من تساءل عن ما إذا كانت هذه السيدة تمتلك الحق في بيع الخاتم أم لا.

كما شكك البعض في جودة الخاتم بسبب عرضه بهذا الثمن الرخيص، و تساءل أشخاص آخرون عن شرعية وأحقية بيع المجوهرات بعد إنهاء الخطوبة.

وقالوا إنه في حال قامت السيدة بإنهاء الخطوبة، فعليها أن تعيد الخاتم إلى خطيبها السابق.

كما علقت إحدى السيدات قائلة: “أنه من الناحية القانونية لا يمكنك القيام ببيع  الخاتم، كما أن عليك إعادته لخطيبك السابق إذا لم تشرعي في الزواج”.

وقال آخر: “إذا كان الخطيب هو من دفع ثمنها، فهو ملكه ويجب أن يحصل هو على كل المبلغ”.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً