بعد إرما وهارفي.. هل تواجه نيويورك نفس المصير مع إعصار خوسيه

أظهرت البيانات الخاصة بمراقبي الأعاصير في الولايات المتحدة الأمريكية، أن هناك عاصفة تتجه صوب شمال شرفي البلاد، وفي يوم الجمعة الماضي أعلن المركز الوطني الأمريكي للأعاصير أن العاصفة ازدادت قوتها وتحولت إلى إعصار من الفئة الأولى، ويحوم إعصار خوسيه الآن في المحيط الأطلسي، وأقرب ولاية له حتى الآن هي ولاية شمال كارولينا، وتبلغ سرعة هذا الإعصار 130 كيلو متر.

بعد إرما وهارفي.. هل تواجه نيويورك نفس المصير مع إعصار خوسيه 1 17/9/2017 - 8:06 م
بعد إرما وهارفي.. هل تواجه نيويورك نفس المصير مع إعصار خوسيه
بعد إرما وهارفي.. هل تواجه نيويورك نفس المصير مع إعصار خوسيه

المركز الوطني للأعاصير

نظرا لطول السواحل الأمريكية على المحيطين الهادي والأطلسي، ولكثرة إحتمال أن يضرب إعصار ما هذه السواحل، لجأت الحكومة الأمريكية عام 1965 إلى إنشاء المركز الوطني للأعاصير، ومركزه الرئيسي في ميامي بولاية فلوريدا، ووظيفته هي مراقبة التغيرات المناخية في السواحل الأمريكية، ومراقبة العواصف والأعاصير لتنبيه الحكومة لاتخاذ اللازم قبل فوات الأوان، ويضم المركز الوطني وحدة من القوات الجوية الأمريكية تسمى بمراقبي الأعاصير، ويستخدمون طائرات من نوع  لوكهيد مارتن دبليو سي – جيه 130.

بعد إرما وهارفي.. هل تواجه نيويورك نفس المصير مع إعصار خوسيه
بعد إرما وهارفي.. هل تواجه نيويورك نفس المصير مع إعصار خوسيه

إعصار خوسيه

رصد مراقبو الأعاصير عاصفة في المحيط الأطلسي، وزادت هذه العاصفة قوة خلال تحركها ناحية الشمال، وتم تصنيفه يوم الخميس السابق كإعصار من الفئة الخامسة، وأسموه إعصار خوسيه، ويوم الجمعة ازداد قوة وتم تصنيفه كإعصار من الفئة الأولى، وبالرغم من أن أقرب الولايات له هي نورث كارولينا، إلا أنه يتجه حاليا إلى شمال شرفي الولايات المتحدة، ويتوقع إن بفي على هذا المسار فإنه سينزل كارثة بولاية نيويورك.

ويذكر أن إعصار خوسيه كان في طريقه إلى الجزر الفرنسية، وذلك عندما كان في الفئة الخامسة، لكنه عدل اتجاهه بعنف ناحية الشمال، وأصبح في اتجاه السواحل الأمريكية، كما أن إعصار إرما وهارفي قد دمرا عدة مناطق على السواحل الأمريكية في ولاية فلوريدا خلال الأيام الماضية.

 دائرة الأرصاد الجوية

أفادت دائرة الأرصاد الجوية أن الكثير من السواحل الأمريكية حاليا أصبحت في مرحلة عدم اليقين، وقد تمتد هذه الحالة لخمسة أيام قادمة، وهذا يعني أنهم حاليا لا يمكنهم التأكيد من إمكانية وصول الإعصار للسواحل الأمريكية، وحتى الآن فإنه لا توجد أي تحذيرات أو تعليمات معينة بخصوص إعصار خوسيه للولايات التي يمكن أن يصيبها الإعصار، ويتوقع أن يبدأ إصدار التعليمات نهاية الأسبوع الجاري.