بعد أن مرت 28 سنة على وفاته تجد زوجته حيا من خلال الفايسبوك !

بعدما كانت مواقع التواصل الإجتماعي وسيلة للتواصل بين الأحياء، أصبحت كذلك للتواصل بين الأحياء والأموات.  قصة غريبة حدثت للسيدة ابتسام التي وجدت زوجها المتوفي منذ 28 سنة على الفايسبوك.

بعد أن مرت 28 سنة على وفاته تجد زوجته حيا من خلال الفايسبوك ! 1 10/12/2015 - 8:47 م

السيدة ابتسام هي سيدة لبنانية، كانت تتابع أصدقاءها من خلال الفايسبوك، لتجد أحدهم مشيرا لشخص إسم والده يطابق إسم زوجها المتوفي منذ 28 سنة، فأخذها الفضول لتتابع هذا الشخص لتجده زوجها الذي كانت تظن أنه متوفي منذ أكثر من ربع قرن. وظهرت السيدة ابتسام على قناة المستقبل لتروي تلك القصة الغريبة التي حصلت لها، فقبل 28 سنة أبلغتها زوجة أخيه أن زوجها انتحر داخل فندق وتروي السيدة ابتسام أنها حضرت جنازة زجها بدون أن تشاهد جثته، حيت أنها شاهدت دفن تابوت، ولم يحضر جنازته سوى أبيه وأخيه. ومن شدة حزنها أجهضت جنينها الذي كانت حاملا به في الشهر الثالث.

كما طالبت السيدة ابتسام تعويضا من زوجة زوجها الثانية التي تزوجها منذ 20 عاما بسبب كل ما حصل لها خلال 28 سنة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.