بعد أن أساء للإسلام والمسلمين.. الرئيس الفرنسي يتراجع عن موقفه بتصريحات مفاجئة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الإثنين خلال تصريحات له عن تراجعه عن موقفه المسيء للإسلام والمسلمين، وجاء ذلك عقب التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي بعد أن تزايدت الهجمات الإرهابية بشكل كبير على بلاده بسبب انتشار واقعة الرسوم المسيئة للنبي المصطفى.

بعد أن أساء للإسلام والمسلمين.. الرئيس الفرنسي يتراجع عن موقفه بتصريحات مفاجئة 1 2/11/2020 - 11:11 م

وقد أوضح إيمانويل ماكرون أنه لم يقصد الإساءة إلى الإسلام أو المسلمين، حيث أنه يميز بين الإرهاب والتطرف من جهة، والإسلام والعامل الإسلامي من جهة أخرى.

وجاء كل ذلك بعد أن أدلى الرئيس الفرنسي ماكرون ببعض التصريحات المسيئة للإسلام وجميع المسلمين، كما علق الرئيس الفرنسي في وقت سابق باللغة العربية قائلا:”لا شيء يدعونا للتراجع، ونحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام”.