بسبب سوريا نتنياهو يهدد دولة مسلمة بالإبادة نووياً!

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الأعداء بالزوال محذراً من تشكيل تهديد ضد بلاده، في حين أذهله تطبيع دول عربية مع دولة إسرائيل القوية. 

نتنياهو

وقال أن دول عربية رئيسية تطبع مع إسرائيل القوية والذي نراه أمام أعيننا بنسب لا يمكن تخيلها في السنوات الماضية. مشيراً أن عملية التطبيع تقود لإستكمال دائرة السلام. وجاء خطاب نتنياهو خلال إحتفال بمناسبة إعادة تسمية مدينة البحوث النووية في ديمونا بإسم شمعون بيريز (رئيس إسرائيل السابق) مركز شمعون بيرس للأبحاث النووية.

وشدد على أن لا مكان للضعفاء الذين يتم سحقهم وذبحهم ويكون مصيرهم المحو من التاريخ، بينما القوي يتجه للأفضل أو للأسوء ولكنه يبقى على قيد الحياة. وأضاف:”لا يزال هناك أعداء لنا في العالم العربي وخارجه والذين يعرفون جيداً ما تستطيع اسرائيل القيام به ويعرفون سياستنا المتمثلة بأن من يحاول إلحقاق الأذى بنا نقوم بلحق الضرر به.

وأكد من ديمونا أنه لا يطلق شعارات في الهواء موضحاً أن هذه السياسية متسقة ومصممة تجعلنا متأهبين وجاهزين إذ ينتظر فقط الأوامر التي توجه في ذلك.

لماذا يهدد نتنياهو إيران بالنووي؟

وتابع:” إن إسرائيل ستواصل العمل بمنع التحشيد العسكري الإيراني في سوريا، مشيرا للإتفاق النووي الذي أنسحبت منه الولايات المتحدة بقوله: لم نتخلى عن جهود إلغائه وكنا ننظر لهدف إلغائه على أنه مستحيل عندما تم وضعه في أجندتنا.

وبشأن الإتفاق العسكري بين دمشق وطهران بإعادة تأهيل الجيش السوري قال نتنياهو إنه لن يردع إسرائيل ولا يشكل تهديد أبداً، قائلاً أن إسرائيل ستعمل بقوة ضد محاولات إيران إنشاء قوات متقدمة ونشر أسلحة متطورة في سوريا،  وتوعد بأن من يهددنا يعرض نفسه لخطر مماثل، وفي النهاية لن يحقق هدفه.

وزير خارجية إيران جواد ظريف يرد على تهديد نتنياهو “بالإبادة”

ورد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف على التهديد النووي لبلاده من قبل نتنياهو وقال في تغريدة في حسابه في تويتر:” إيران الدولة التي لا تمتلك أسلحة نووية مهددة بالإبادة النووية من قبل مثير الحرب الذي يقف بجوار مصنع الأسلحة النووية الفعلية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.