بسبب رسائل غرامية تدخل السجن

كلنا نعرف أن للمشاهير كثير من المعجبين والمحبين ومنهم من يجن بحب المشاهير ويريد فعل اى شئ لكى يصل إلى من يحب من المشاهير وهناك تصرفات جنونية لا تخطر على بالنا يمكن أن يفعلها المعجب لكى يصل إلى هدفه وأيضاً سمعنا كثير من القصص حول المعجبين والمشاهير وكم الخسائر التي تحدث بها سوء للمشاهير أو من يحبونهم ويعجبون بهم.
و في فرنسا قصه جديده وغريبه فتاه في التاسعه والعشرين من عمرها تدخل السجن بسبب رسائل غرامية ارسلتها إلى وزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون.
في تصريحات للوكالة الروسية سبوتنيك ذكرت أن فتاه في التاسعه والعشرين من عمرها استمرت في إرسال رسائل غرامية والصور الخلاعية إلى وزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون وذلك استمر عدت شهور مما سبب ازعاج كبير للوزير مما أدى إلى انتهاء الامر بحبس كاتبة الرسائل الغرامية.
و إضافة صحيفة ميدى ليبرى أن إيمانويل ماكرون لم يبإلى بالرسائل في البدايه ولكنه في النهايه رفع بلاغا للشرطة وسرعان ما حددت الشرطه مكان إقامة كاتبة الرسائل في جنوب البلاد وبعد تفتيش منزلها قررت الشرطه إحالتها إلى التحقيق كمن يلاحق الشخصيات العامه.
و من خلال القانون الفرنسي وجد أن عقوبة صور الاغراء تصل لمدة سنه واحده وغرامه تصل إلى ١٥ الف يورو.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.