بريطانيا تعين ساجد جاويد أول وزير داخلية مسلم

أصدرت رئيس الحكومة البريطانية قرارا، اليوم الاثنين الموافق 30 أبريل 2018 تعيين ساجد جاويد البالغ من العمر 49 عامًا وزيرًا للداخلية ليصبح أول وزير داخلية مسلم وذلك بعد استقالة آمبر رود التي استقالت يوم الأحد الماضي على خلفية فضيحة تعامل جهاز الداخلية البريطاني تحت رئاستها مع مهاجرين الكاريبي، فلقد تقدمت آمبر رود البالغة من العمر اربعة وخمسين عاما باستقالتها معترفة أنها قررت بصورة غير متعمدة لجنة نيابية كانت تعمل على أهداف ترحيل مهاجرين غير شرعيين من الأراضي البريطانية.

ساجد جاويد أول وزير مسلم في حكومة بريطانيا

السيرة الذاتية لـ ساجد جاويد أول وزير داخلية بريطاني مسلم

ساجد جاويد، هو بريطاني الجنسية من أصول باكستانية ويعتبر الوزير المسلم الأول في حكومة تيريزا ماي، رئيس وزراء بريطانيا، ويعتبر الثاني من المسلمين البريطانيين في تاريخ الحكومات البريطانية حيث سبقته في منصب وزاري في بريطانية البارونة سعيدة وارسي التي كانت وزيرة شؤون الجاليات والمعتقدات الدينية.

ساجد جاويد درس السياسة والاقتصاد وانضم للمحافظين

ولد ساجد جاويد في الخامس من شهر ديسمبر من عام 1969 لعائلة تتكون من خمس أبناء وأبوين من أصل باكستاني وكان يعمل أبوه سائق حافلة وكانوا يعيشون في بريستول بعد انتقالهم من لانكشاير، وتعلم ساجد جاويد أول وزير داخلية مسلم في بريطانيا في مدرسة داونند من عام 1981 إلى عام 1986 في ولاية بالقرب من بريستول، بعدها التحق بكلية فيلتون التقنية في الفترة ما بين عام 1986 إلى عام 1988 ثم التحق بجامعة اكستر ودرس فيها من عام 1988- عام 1991 حيث تخصص في الاقتصاد والسياسية والتحق بعضوية حزب المحافظين.

ساجد جاويد متزوج من لورا وله أربعة أطفال وعائلته تدين بالدين الاسلامي لكنه لا يمارس أي طقوس دينية خاصة بالاسلام، وهو ناشط قوي في حزب المحافظين وعارض قرار حكومة تاتشر بالانضمام إلى آلية سعر الصرف الأوروبية ووصف ذلك بالخطأ الفادح.

الأماكن التي عمل فيها ساجد جاوويد قبل أن يصبح وزير داخلية بريطانيا

عمل في بنك تشيس مانهاتن في نيويورك بعد تخرجه من الجامعة، وتدرج في المناصب وأصبح نائب رئيس البنك ثم عام إلى مدينة لندن عام 1997 وانضم بعد ذلك إلى (دويتشه بنك) وعمل فيه مدير في عام 2000 وأصبح مديرًا منتبدًا في دوتشيه بنك عام 2004 وبعد مرور سنة واحدة أصبح الرئيس العالمي لهيكلة الأسواق الناشئة.

عمل ساجد جاوويد  مديرًا في دويتشه بنك، وأصبح عضوا برلمانيا في برومسجروف  في ورسيشتريار عام 2010 وعمل وزير دولة للمجتمعات والحكومات المحلية في الفترة من 2016-2018 ووزير الدولة للأعمال والابتكارات والمهرات، ورئيس مجلس التجارة من 2015-2016 ووزير الدولة للثقافة والاعلام والرياضة من 2014-2015 ووزير للمساواة عام 2014 وعمل أيضًا ساجد جاوويد سكرتير مالي للخزانة، ووزير المدينة من 2013-2014 وعمل أيضا أمينا اقتصاديا في الفترة من 2012 -2013

حب ساجد جاويد لدولة الاحتلال الاسرائيلي اسرائيل

يذكر أن ساجد جاويد أول وزير مسلم في بريطانيا صرح خلال حفل عشاء (أصدقاء اسرائيل المحافظين) سنة 2012 أنه إذا اضطر إلى الحياة في الشرق الأوسط وترك بريطانيا فإنه سيختار اسرائيل وطنا له، ونقلت صحيفة (يهود كرونيكل) وموقع القدس العربي هذه التصريحات حينما كان يعمل وزيرا لشؤون المجتمعات والحكم البريطاني سابقا والذي استمر في هذا المنصب إلى عام 2017. ومن مواقفه أيضًا أنه قال خلال المؤتمر اليهودي العالمي :” لن نعتذر عن وعد بلفور ذلك لن يحدث رغم مطالبة البعض لنا فعل ذلك، مثل هذا الاعتذار يعني الاعتذار عن وجود اسرائيل وتقويض حقها في الوقود “.