“بداية النهاية في متناول اليد”.. الحكومة الإثيوبية تعطي جبهة تحرير إقليم تيغراي مهلة استسلام لمدة 72 ساعة

قالت الحكومة الإثيوبية اليوم الإثنين أن القوات الفيدرالية كانت تطوق عاصمة إقليم تيغري من على بعد حوالي 50 كيلومتر، بعد أن أعطت جبهة تحرير شعب تيغري مهلة استسلام لمدة 72 ساعة.

"بداية النهاية في متناول اليد".. الحكومة الإثيوبية تعطي جبهة تحرير إقليم تيغراي مهلة استسلام لمدة 72 ساعة 1 23/11/2020 - 8:41 م

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الإثيوبية رضوان حسين عن الهجوم المستمر منذ ثلاثة أسابيع والذي زعزع استقرار البلاد وامتد إلى بعض الدول المجاورة في القرن الإفريقي:”بداية النهاية في متناول اليد”.

ومن جانبه طلب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد من جبهة تحرير إقليم تيغري، التي كانت تحكم المنطقة الجبلية الشمالية والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 5 ملايين نسمة، إلقاء السلاح بحلول يوم الأربعاء المقبل، او عليهم مواجهة هجوم نهائي على ميكيلي، وهي المدينة المرتفعة التي يبلغ عدد سكانها حوالي نصف مليون نسمة.

ولكن في الجانب الآخر أيضا نفى زعيم جبهة تحرير مورو الإسلامية “ديبريت سيون” أن تكون ميكيلي محاصرة من الجهات المعنية، كما أوضح أن التهديد النهائي كان غطاء للقوات الحكومية لإعادة تجميع صفوفها بعد ما وصفه بالهزائم على ثلاث جبهات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.