بالحزن والبكاء يتفاعل الآباء مع مقطع فيديو يظهر فيه أولادهم وهم مختطفون من قبل جماعة بوكو حرام الإسلامية

تجمع العديد من الآباء لأكثر من 300 طالب تم اختطافهم من مدرسة ثانوية في شمال غرب نيجيريا، حيث تم تداول مقطع فيديو اليوم الخميس على جميع وسائل التواصل الاجتماعي والذي يظهر فيه مقاتلي جماعة بوكو حرام الإسلامية مع بعض الأولاد.

بالحزن والبكاء يتفاعل الآباء مع مقطع فيديو يظهر فيه أولادهم وهم مختطفون من قبل جماعة بوكو حرام الإسلامية 1 17/12/2020 - 9:47 م

ويخشى الآباء من نفاد الوقت لإعادة الأولاد إلى المنزل، حيث أن جماعة بوكو حرام التي قالت في رسالة صوتية لم يتم التحقق منها أنها كانت وراء اختطاف الأولاد من المدرسة في 11 ديسمبر الماضي لها تاريخ في تحويل الأسرى إلى مقاتلين جهاديين.

وقال أربعة آباء شاهدوا الفيديو أنهم لم يروا أطفالهم في المقطع، ولكن أحد الآباء أوال ميمنجا قال أنه تم التعرف على شخص في الفيديو، حيث قال:”ابن صديقي الذي هرب أنه تعرف على الصبي الذي تحدث في الفيديو وذكر اسمه ساني”.

كما قال أوال ميمنجا الذي لا يزال ابنه البالغ من العمر 13 عاماً مفقوداً أثناء انتظاره في مدرسة العلوم الحكومية الثانوية بولاية كاتسينا:”كل الأهالي يشعرون بعدم الاستقرار بعد مشاهدة اللقطات في الفيديو”، واكد انه سمع بعض التقارير بين الخاطفين والسلطات النيجيرية.

وقال متحدثاً من المدرسة الذي اجتمع فيها أولياء الأمور والآخرون:”إنهم طلبوا فدية رغم أننا لا نعرف مقدارها، حيث أننا نصلي أن يحلوا الأمر مع الحكومة وان يطلقوا سراح أطفالنا بصحة جيدة”.