بأمر من ترامب..إغتيال قائد الحرس الثوري قاسم سليماني في العراق..وهكذا نفذت العملية

أعلنت الولايات المتحدة قيامها بإغتيال قائد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني قاسم سليمان بواسطة طائرات بدون طيار. لم يكن الحدث عابراً فتصاعدت نبرات الأجوبة العدائية من قبل المسؤولين الإيرانيين، ضد كل من شارك في عملية إغتيال الجنرال الأكثر نفوذاً.

موقع قتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني

وقال النائب الديمقراطي اليوت انجل “استهداف الفريق سليماني تم بدون إخطار الكونغرس الأمريكي أو التشاور معه، وقتل في القصف إلى جانبه – أبومهدي المهندس وهو نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق. وقد تم الإعلان عبر قناة العالم الناطقة بالعربية نقلاً عن السفير الإيراني في العراق إن موكب سليماني المكون من سيارتين جرى إستهدافه لدى خروجه من مطار بغداد الدولي.
بالرغم من أن أبو مهدي المهندس رئيساً لهيئة عسكرية أنضمت إلى الجيش الرسمي مؤخراً، لم يصدر المسؤوليين العراقين حتى الآن تعليقاً حول العملية العسكرية التي أعلنها البنتاغون وأدت لمقتله. إلى ذلك ورد على قناة العالم الإيرانية في شريطها الأخباري العاجل، توجيه مقتدي الصدر الأوامر بعودة نشاط جيش المهدي بعد الضربة الأمريكية.

لماذا أستهدف الجيش الأمريكي سليماني

وقال البنتاغون في بيان أن الضربة هي ردع للهجوم الإيراني في المستقبل، من خلال الإمضاء على إجراءات دفاعية تهدف لحماية الأمريكيين،
وان الولايات المتحدة ستواصل اتخاذ الأجراءات اللازمة لحماية الأمريكيين ومصالجها في جميع أنحاء العالم.
وأشار بيان البنتاغون أن سليماني “دبر” للهجمات على قواعد التحالف في العراق خلال الأشهر القليلة الماضية، ووافق على الهجمات ضد السفارة الأمريكية في بغداد هذا الأسبوع.